هيومن رايتس" عوائق ميليشيا الحوثي تسببت بإنهيار دعم المانحين

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 106 مشاركة |

 

شددت منظمة "هيومن رايتس ووتش" على ضرورة وقف تدخل مليشيا الحوثي في عمليات الإغاثة، مؤكدة ً أن تدخل الحوثيين يثني المانحين عن تقديم مساعداتهم ويعرض الملايين الذين يعتمدون على المساعدات للخطر.    وقال المنظمة في أحدث تقرير لها، إن عرقلة ميليشيا الحوثي للمساعدات، كان السبب وراء انهيار دعم المانحين لوكالات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة في يونيو.     ولفتت إلى أن المانحين خفضوا التمويل في يونيو 2020، بسبب عراقيل ميليشيا الحوثي ما أجبر هيئات الإغاثة على تخفيض خدمات الصحة والصرف الصحي والتغذية، التي تحمي الملايين من الجوع والمرض.     واشارات المنظمة إلى أنه منذ أواخر 2019، ضغطت الأمم المتحدة والدول المانحة بشكل متزايد على ميليشيا الحوثي لمساعدة الهيئات على القيام بعملها، ما أدى في منتصف 2020 إلى توقيع الحوثيين على عقود متراكمة لاتفاقيات المشاريع التي تعلن عدم التدخل في استقلالية هيئات الإغاثة.      لكن عمال الإغاثة شككوا في مصداقية ميليشيا الحوثي في تنفيذ الاتفاقية، وقالوا إنها ستتراجع كما فعلت سابقا، ستقدم بعض التنازلات بينما تفرض قيودا جديدة.    وأضافوا أن وصول المساعدات الإنسانية في اليمن معقد للغاية، ويتأثر بشكل أساسي بالعوائق الأمنية والبيروقراطية.     وكانت وكالات الإغاثة قد تلقت 24% فقط من المبلغ البالغ 3.4 مليار دولار الذي طلبته لهذا العام، حتى أواخر أغسطس الماضي.     في مؤتمر المانحين في يونيو 2020، تم التعهد بمليار300 مليون دولار، لكن تم تمويل 30٪ فقط من خطة الاستجابة الإنسانية.

وكالة 2 ديسمبر الاخباريه

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز