فرنسا تدعو لوقف التصعيد العسكري في مأرب

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 148 مشاركة |

دعت فرنسا، الأحد، أطراف الصراع في اليمن لحقن دماء اليمنيين وتغليب خيارات السلام للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة.

وطالب السفير الفرنسي لدى اليمن كريستيان تيستو - خلال لقائه اليوم رئيس البرلمان اليمني سلطان البركاني - بإيقاف سفك الدماء التي تراق في مأرب وما يخلفه استخدام القوة من خراب ودمار، وفقا لوكالة "سبأ" الرسمية.

ودعا إلى دعم جهود المبعوث الأممي مارتن غريفيث والوصول إلى تسوية شاملة سياسياً واقتصادياً ووقف إطلاق النار ووضع المعالجات العاجلة للأوضاع الاقتصادية والإنسانية.

وتناول اللقاء - الذي حضره نائب مجلس النواب محمد علي الشدادي وعضو المجلس سلطان العتواني - الجهود المبذولة لتنفيذ اتفاق الرياض، وكذا المصالح المشتركة التي تربط اليمن وفرنسا كشركاء اقتصاديين وما تسبب به الحوثي من إيقاف ذلك النشاط.

بدروه، أكد البركاني أن جماعة الحوثي تقوض كل فرص السلام من خلال ارتكابها المستمر لأبشع الجرائم بحق الشعب اليمني وقيامها بأعمال تصعيد عسكري حالياً في محافظة مأرب.

ولفت البركاني إلى مخاطر استمرار الحوثيين في رفض السماح بصيانة الناقلة صافر وإفراغ شحنتها لتفادي الكارثة البيئية الوشيكة وأضرارها الاقتصادية والإنسانية.

ودعا فرنسا والاتحاد الأوروبي إلى اتخاذ موقف واضح من تلك الممارسات والأعمال التي تقوم بها المليشيات.

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز