مليشيا الحوثي تختطف 30 من المتضامنين في قضية “الأغبري” بتهمة التحريض وإثارة الفوضى

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 185 مشاركة |

أقدمت الأجهزة الأمنية التابعة لميليشيا الحوثي في صنعاء، اليوم الأحد، على اختطاف 30 مواطناً من المتضامنين مع المجني عليه عبدالله الأغبري، بتهمة التحريض وإثارة الفوضى.

ونشر الناشط والإعلامي الحوثي أسامة ساري، أن المباحث الجنائية وأجهزة الأمن اعتقلت في صنعاء “ثلاثين عنصراً مرتبطاً بالعدوان”. حد قول ساري، الذي أضاف على صفحته في “فيسبوك”، أن المختطفين “كانوا يمارسون التحريض وتنفيذ مخطط لإثارة الفوضى بذريعة التظاهر تضامناً مع الأغبري”.

ووفقاً لساري، فقد داهمت أجهزة الأمن التابعة للحوثيين، عدداً من محلات الأوفست والطباعة والخطاطين “وصادرت الآلاف من اللافتات التحريضية التي طبعتها تلك العناصر بعشرات الملايين (من الريالات) تجهيزاً للخروج في مظاهرات بالعاصمة صنعاء”.

ونقل ساري، عن الأجهزة الأمنية، أن من أسماهم المرتزقة متورطون في هذه التحركات تحت يافطة التضامن مع الأغبري.

وشهدت مدينتي صنعاء وإب، خلال الأيام الماضية، مظاهرات للتضامن مع أسرة القتيل عبدالله الأغبري، الذي قتل على يد مالك “محل السباعي” لبيع الجوالات في صنعاء، ومعه آخرين، قبل أسبوعين، بعد ست ساعات من التعذيب. في قضية أثارت الرأي العام اليمني، عقب انتشار فيديوهات للتعذيب على وسائل التواصل الاجتماعي.  

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز