مظاهرة حاشدة في تعز تطالب بتدخل حكومي لوقف انهيار العملة الوطنية

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 120 مشاركة |

تظاهر المئات في مدينة تعز، اليوم السبت، احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية وارتفاع الأسعار بشكل جنوني  وانهيار سعر صرف الريال اليمني أمام العملات الأجنبية.

ورفع المشاركون في التظاهرة التي جابت شوارع وسط مدينة تعز لافتات كتب عليها ’’صمدنا في معركة الانقلاب دفاعا عن الشرعية وتخلت عنا الشرعية في معركة الخبز’’، وأخرى كتب عليها، ’’راتبي 60 ألف ريال يساوي 70 دولارا’’، و ’’أنقذوا الريال اليمني من الانهيار.. الغلاء يقتلنا’’.

وندد المشاركون في الوقفة الاحتجاجية بالصمت الرسمي إزاء الوضع المعيشي المتردي، وغياب الحلول والإجراءات للحد من استمرار تدهور العملة.

ومن بين المطالب التي حددها المتظاهرون، وقف تدهور سعر صرف العملة الوطنية ودعم الاقتصاد ووضع حلول عاجلة للحد من ارتفاع أسعار السلع والخدمات.

واكد المشاركون استمرار التظاهرات والاحتجاجات الشعبية المنددة بالوضع الحالي المتدهور الى أن يتم تحقيق المطالب.

وهبط الريال اليمني لأدنى مستوى منذ عامين. حيث تجاوز سعر صرف الدولار حاجز 800 ريال.

كما ارتفعت عمولة الحوالات النقدية الى 30% وهو ما يتم اقتطاعه من قبل محلات الصرافة مقابل تحويل أي مبلغ من المحافظات المحررة إلى المحافظات الواقعة تحت سيطرة مليشيات المليشيات الانقلابية

كشفت تقارير صحفية عن زيادة جنونية في أسعار المواد الغذائية وتحديدا في أسعار الأرز.

وأكدت المعلومات الميدانية ان أسعار الأرز في اليمن، زادت بنسبة 400 بالمائة، منذ بداية العام الجاري فقط. في حين تتجاوز النسبة 900 بالمائة مقارنة بالأسعار التي كانت عام 2016.

وحسب بيانات جهاز الإحصاء، فإن معدل استهلاك نحو 700 ألف أسرة يمنية من الأرز حوالي 300 ألف طن، وهي نسبة من المرجح انخفاضها بشكل كبير بسبب تراجع دخل مختلف شرائح المجتمع.. رغم بقاء الأرز وجبة رئيسية لا غنى عنها لمعظم الأسر، والمطاعم.

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

الحوثي والقاعدة وجهان لعملة واحدة

الأغبري والحيوانات المفترسة