علماء يبتكرون بروتينات تحمي من فيروس كورونا المستجد

قبل 2 _WEEK | الأخبار | صحة
عدد القراءات | 82 مشاركة |

تمكن علماء من ابتكار بروتينات مصممة بالحاسوب، تحمي من فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد 19.

ولفت تقرير منشور في موقع "تايمز نيوز ناو" إلى أن الباحثين تمكنوا من العثور على بروتينات صغيرة مصممة بالحاسب الآلي، والتي ثبت أنها تحمي الخلايا البشرية من فيروس كورونا.

ووفقا لوكالة ’’سبوتنيك’’ فقد اكتشف العلماء أن المرشح الرئيسي المضاد للفيروسات المسمى "LCB1"، المعادل للأجسام المضادة التي تواجه فيروس كورونا، يمكنه أن يكون مقاوما طبيعيا لعدوى كورونا.

ولاحظ العلماء أن بنية فيروس كورونا المستجد مرصعة ببروتين "سبايك"، وهذه البروتنيات الشائكة هي التي تلتصق بالخلايا البشرية، وتمكن من اختراق جسم الإنسان وإصابته.

استخدم باحثون من معهد تصميم البروتين في كلية الطب بجامعة واشنطن أجهزة الكمبيوتر، لإنشاء بروتينات جديدة ترتبط بشدة ببروتين الفيروس، وتمنعه ​​من إصابة الخلايا البشرية.

وتم إنشاء هذه البروتينات المضادة للفيروسات باستخدام طريقتين. أولاً، تم دمج جزء من مستقبل ACE2، نقطة دخول فيروس كورونا المستجد في الجسم في سلسلة من البروتينات الصغيرة.

هناك طريقة أخرى للقيام بذلك وهي تصنيع البروتينات بالكامل من الصفر.

كان للطريقة الثانية تأثيرات أفضل، حيث أنتجت مضادات فيروسات أكثر فعالية. كانت هذه الأجسام أقوى بست مرات تقريبًا على أساس الكتلة من الأجسام المضادة وحيدة النسيلة الأكثر فعالية التي تم الإبلاغ عنها حتى الآن.

وقال كبير المؤلفين ومحقق معهد هوارد هيوز الطبي، وأستاذ الكيمياء الحيوية في كلية الطب بجامعة واشنطن، ورئيس معهد تصميم البروتين، ديفيد بيكر: "نجاحنا في تصميم البروتينات المضادة للفيروسات عالية التقارب من الصفر هو دليل آخر على أن تصميم البروتين الحاسوبي يمكن استخدامه لإنشاء مرشحات واعدة".

كتب فريق البحث المضاد للفيروسات في دراستهم: "توفر المضادات الصغيرة فائقة الثبات نقاط انطلاق واعدة لعلاجات فيروس كورونا المستجد الجديدة".

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

الحوثي والقاعدة وجهان لعملة واحدة

الأغبري والحيوانات المفترسة