مليشيا الحوثي تختطف البروفيسور عدنان الشرجبي ونقابة مدرسي جامعة صنعاء تدين

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 113 مشاركة |

أقدمت مليشيا الحوثي، الأربعا، على اختطاف البروفيسور عدنان عبدالقادر الشرجبي، أستاذ علم النفس بجامعة صنعاء.

وأكدت مصادر أنه بينما كان البروفيسور الشرجبي صباح الأربعاء في طريقه إلى الجامعة لامتحان طلابه اعترض طريقه أفراد من المليشيا الحوثية واقتادوه إلى مكان مجهول.

وأشارت المصادر إلى خشية أسرة الأستاذ الجامعي من تدهور صحته أثناء التغييب القسري في المعتقلات الحوثية، خاصة وأن الشرجبي يعاني من مرض القلب واستسقاء في الرئة وخاضع للعلاجات الدائمة، الأمر الذي يعرض حياته للخطر.

إلى ذلك طالب مدونون وناشطون سلطات مليشيا الحوثي بصنعاء سرعة الإفراج الفوري عن الأستاذ الجامعي البروفيسور عدنان الشرجبي، كونه شخصية أكاديمية وينبغي أن يوضع موضع تكريم، وكذا مراعاة لحالته الصحية.

مستهجنين قيام المليشيا بهذا العمل في استهداف الأساتذة الجامعيين وصانعي العلم والمعرفة في مناطق سيطرتهم رغم المعاناة المادية والمعيشية التي أرغموا على القبول بها قسراً في ظل العمل تحت سيطرة المليشيا.

ويعد البروفيسور عدنان الشرجبي أحد أبرز أساتذة علم النفس في اليمن وله توجهات يسارية لا تتفق مع وضع المليشيا الإرهابي المتطرف.

نقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء أكدت في بيان لها أنه تم اختطاف الدكتور/ عدنان عبدالقادر الشرجبي، عضو هيئة التدريس في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة صنعاء، يومنا هذا الأربعاء الموافق 9 سبتمبر 2020م، وذلك أثناء توجهه إلى كليته من أجل اختبار طلبته الاختبار النهائي للفصل الثاني من هذا العام الجامعي.

وأشار البيان إلى أن عملية الاختطاف تمت من قبل الجهات الأمنية لسلطات المليشيات الحوثية بصنعاء من أمام بوابة الجامعة دون الإفصاح عن سبب الاعتقال، ومنذ ذلك الحين انقطع التواصل معه ولم يتم معرفة الجهة التي نقل إليها.

وادانت نقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم استمرار هذه الممارسات الخارجة عن الدستور والقانون تجاه أعضاء هيئة التدريس، وطالبت بحماية الهيئة التدريسية في الجامعة كي تتمكن من القيام بواجبها في ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشونها مع انقطاع الرواتب وانهيار وضعهم الاقتصادي والصحي، ولا يطيقون فوق ذلك أن تتعرض حقوقهم وحرياتهم للقمع والتقييد.

وطالبت النقابة الجهات التي قامت بعملية الاختطاف بسرعة إطلاق سراحه، وأن يتم التعامل مع منتسبي الجامعة وفق الأطر الدستورية والقانونية. 

ودعت النقابة منظمات المجتمع المدني وكافة الهيئات والمؤسسات المعنية بحقوق الإنسان الوقوف إلى جانبها؛ بغرض تحرير الشرجبي من الاعتقال الخارج عن إطار الدستور والقانون. 

وطالبت النقابة رئاسة جامعة صنعاء أن تقوم بواجبها المنوط بها في حماية الهيئة التدريسية وكل منتسبي جامعة صنعاء، وتحملها مسئولية ما قد يتعرض له الدكتور عدنان الشرجبي من ترد لحالته الصحية وخاصة أنه يعاني من أمراض مزمنة ومنها القلب، ويحتاج إلى رعاية صحية خاصة، بالإضافة إلى تناول الأدوية الضرورية لإبقاء وضعه الصحي تحت السيطرة.

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز