الدكتور بن دغر : الرئيس هادي حريص على المضي في العملية السياسية استناداً لمرجعياتها الثلاث

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 137 مشاركة |

 

استقبل د. أحمد عبيد بن دغر مستشار رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الشعبي العام السيد كريستيان تيستو سفير الجمهوربة الفرنسية لدى اليمن حيث أجرى معة حديثاً مطولاً حول الأوضاع في اليمن والمنطقة عموماً، مشيداً بجهوده الطيبة في تعزيز العلاقات اليمنية الفرنسية في السنوات الأربع الماضية. 

وفي اللقاء بحث الجانبان الخطوات التنفيذية لاتفاق الرياض والتي ترعاه المملكة العربية السعودية، والصعوبات التي تقف أمام تنفيذة، وأسباب تعثر الإجراءات في شقيها السياسي والعسكري، وأكد الجانبان حرصهما على المضي نحو استكمال آلية التنفيذ المتفق عليها في الرياض في أغسطس الماضي. 

وبحث الجانبان في آفاق السلام في اليمن، حيث أكد د. بن دغر للسفير الفرنسي حرص الشرعية والرئيس هادي بدرجة رئيسية على المضي في العملية السياسية إستناداً إلى مرجعياتها الثلاث، مندداً بالأعمال العسكرية للحوثيين والممارسات القمعية تجاه المواطنين التي يمارسونها في المناطق التي يسيطرون عليها. منوهاً إلى مخاطر التدخلات الإيرانية في اليمن وأثرها على المنطقة.  

وأبدى د. بن دغر مخاوفة من استمرار الصراع في اليمن الذي تسبب به الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانياً على الدولة، وما قد ينتج عنه من مخاطر قد تؤدي إلى تقسيم اليمن، وهو أمر لا يمكن للشعب اليمني القبول به، فوحدة وأمن واستقرار اليمن قضاياً لا يمكن المساومة عليها. ولا يمكن السماح بحدوثها. 

مؤكداً أن الغالبية الساحقة من أبناء اليمن يدعمون قيام دولة اتحادية، يرونها مخرجاً لأزمة السلطة وأزمة المجتمع، التي تراكمت أسبابها خلال العقود الماضية، طالباً من السفير الفرنسي وفرنسا وكذا المجتمع الدولي دعم هذا التوجه الذي يحمي اليمن ويجنبه مخاطر التقسيم والتدخلات الخارجية. 

حضر اللقاء نائب السفير الفرنسي السيد كريستوفر كاتاسيان.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز