الحضرمي: الحوثيون يوظفون ’’اتفاق ستوكهولم’’ للتصعيد

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 124 مشاركة |

اتهمت الحكومة اليمنية، الأحد، الحوثيين باتخاذ ’’اتفاق ستوكهولم’’ الخاص بمحافظة الحديدة (غرب)، ذريعة للتصعيد العسكري في مناطق أخرى من البلاد.

جاء ذلك خلال لقاء لوزير الخارجية محمد الحضرمي، بقائم أعمال السفارة الألمانية لدى اليمن، يان كرواسر، نشرته وكالة الأنباء الرسمية.

13 ديسمبر 2018، توصلت الحكومة والحوثيون، إثر مشاورات في ستوكهولم، إلى اتفاق يتعلق بحل الوضع في الحديدة، إضافة إلى تبادل الأسرى لدى الجانبين، الذين يزيد عددهم عن 15 ألفا.

وأوضح الحضرمي أن "مليشيا الحوثي، تتخذ من اتفاق ستوكهولم ووقف إطلاق النار بالحديدة دافعا للتصعيد العسكري في المناطق الأخرى، وأن هذا الأمر لا يمكن القبول به ولن يستمر".

وأضاف أن "تعنت جماعة الحوثي واستمرار حربها العبثية على اليمنيين يشكل العائق الحقيقي لجهود المبعوث الأممي الهادفة لاستئناف العملية السياسية".

كما اتهم الحضرمي، الحوثيين "بتقويض عمل بعثة الأمم المتحدة في الحديدة وارتكاب العديد من الخروقات التي تهدد وقف اطلاق النار؛ داعيا" لنقل مقر البعثة إلى مكان محايد يتسنى فيه العمل بحرية بما يضمن تنفيذها لولايتها المحددة بموجب قرار مجلس الأمن 2452.

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز