قائد عسكري يضع خطة لإدارة معركة مأرب ضد مليشيا الحوثي..

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 484 مشاركة |

قال العميد الركن مراد طريق، إن مليشيا الحوثي، تركز على تكتيكات معينة لإدارة الحرب مع قبائل مراد في محافظة مأرب شرقي اليمن.

وأوضح أن المليشيا تركز على تشتيت الجهد من خلال توسيع امتداد الجبهة، لمعرفتها بالفارق العددي في المقاتلين، لافتاً إلى أن الحوثي "لديه قطعان بشرية تمكنه من إدامة الزخم وتعويض الخسائر".

وأشار طريق إلى أن الحوثيين فتحوا جبهة قتال تبدأ من مديرية رحبة مرورًا بالكتينة ومن ثم مديرية ماهلية وصولاً إلى مديرية حريب آل جناح وانتهاءً بمديرية العبدية.

وتابع: "بالمقياس البسيط، نجد جبهة تبدأ من الحدود الإدارية لمحافظة صنعاء وصولاً إلى حدود الجريبات ومحافظة شبوة"، معتبراً أن "هذه الجبهة أطول من جبهة قتال القوات العربية في حرب 73".

واقترح العميد طريق على قوات القبائل والجيش التمركز في نقاط حاكمة حتى لو كلف ذلك الانسحاب لمناطق داخلية، فالحرب طويلة وتحتاج إلى حكمة وإدراك بعيداً عن حسابات الثبات في مناطق مهددة وخيط رفيع من نسق دفاعي رخو.

ومن ضمن المقترحات تلغيم مناطق واسعة وحمايتها بنيران القناصة حتى لو كان ذلك خياراً غير مرغوب به، مع الاحتفاظ بدفاع سيار سريع الاستجابة.

وشدد على رفد الجبهات بمقاتلين جدد مضيفاً: "لدينا إمكانية لذلك سواءً بقوات في مارب مثل لواء الشدادي أو من حضرموت وقوات الأمن الخاصة".

كما دعا إلى الاستعداد بأكثر من نسق دفاعي وتجهيزه هندسياً بالطرق والموانع وعدم الاكتفاء بخط دفاعي واحد والعمل على الحفاظ على التوازن النفسي وفهم الخطة لدى المقاتلين حال تنقيذ أي تراجع مدروس.

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

الحوثي والقاعدة وجهان لعملة واحدة

الأغبري والحيوانات المفترسة