الحوثيون يُسقطون مركز ماهلية والقوات الحكومية تحقق تقدماً في الجبهة الغربية من مأرب

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 319 مشاركة |

تمكنت مليشيا الحوثي الانقلابية، اليوم الخميس، من تحقيق اختراق ميداني في مديرية ماهلية جنوبي محافظة مأرب، قابله تقدم للقوات الحكومية في الجبهات الغربية من المحافظة.

وقالت مصادر متطابقة، إن مليشيا الحوثي الانقلابية، تمكنت اليوم، من السيطرة على منطقة العمود مركز مديرية ماهلية الواقعة إلى الجنوب من محافظة مأرب والمحاذية لمحافظة البيضاء.

وأوضحت المصادر، أن المليشيا الحوثية شنت هجمات مكثفة على العمود، حيث كانت تتمركز فيها القوات الحكومية ومسلحين قبليين مساندين لها، خاضوا على إثرها مع المليشيا مواجهات عنيفة انتهت بدخول الأخيرة إلى المنطقة والسيطرة عليها.

ووفقاً للمصادر، فإن التقدم الميداني الذي حققته المليشيا الحوثية، يفتح لها الطريق إلى التقدم صوب مديرية رحبة المجاورة، و قطع خطوط الإمداد الرئيسية للقوات الحكومية والمقاتلين القبليين القادمة من مدينة مأرب إلى جبهات جنوب المحافظة.

وأفادت المصادر، أن المليشيا الحوثية، شنت أيضاً هجمات مماثلة على الجبهات الشمالية في المحافظة، وسط أنباء عن سقوط منطقة قرن الغراب الواقعة ما بين جبل الصبايغ وجبل العلم، في محاولة منها إلى التقدم في المنطقة الصحراوية صوب منطقة الرويك والالتفاف على منطقة صافر النفطية من الجهة الشرقية.

على صعيد متصل قالت القوات الحكومية، إنها حققت تقدمات ميدانية، بعد مواجهات ضارية مع مليشيا الحوثي في الجبهة الغربية من محافظة مأرب.

وذكر الموقع التابع لوزارة الدفاع “سبتمبر نت” أن “القوات الحكومية، مسنودة بالمقاتلين القبليين، شنت اليوم، هجوماً نوعياً، تمكنت خلاله من تحرير واستعادة السيطرة على مواقع عسكرية استراتيجية في سلسلة جبال المخدرة، كانت تتمركز فيها مليشيا الحوثي الانقلابية، في مديرية صرواح غربي المحافظة.

وقالت مصادر ميدانية أخرى، إن التقدم الذي حققته القوات الحكومية، أُسنِد بتغطية جوية من مقاتلات التحالف العربي، التي استهدفت بعدد من الغارات مواقع وتعزيزات الحوثيين في صرواح غرباً، إضافة إلى غارات مماثلة شنتها المقاتلات على مواقع الحوثيين في ماهلية جنوباً.

وأسفرت المواجهات، طبقاً لما أفادت به المصادر، عن سقوط العشرات من القتلى والجرحى من الجانبين.

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

الحوثي والقاعدة وجهان لعملة واحدة

الأغبري والحيوانات المفترسة