عشرات القتلى والجرحى في معارك طاحنة في ماهلية جنوبي مأرب إثر هجوم كبير لمليشيا الحوثي ومصادر تكشف سبب استماتة الحوثيين في السيطرة على ماهلية

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 677 مشاركة |

قُتلَ وجُرِحَ العشرات من مليشيا الحوثي الانقلابية، والقوات الحكومية، بمعارك طاحنة، إثر هجوم كبير شنه الحوثيون في مسعاهم للسيطرة على منطقة العمود، مركز مديرية ماهلية، جنوبي مأرب، عند الحدود الإدارية مع محافظة البيضاء، وسط اليمن.

ونقلت صحيفة ’’الشارع’’ عن مصادر محلية، إن مليشيا الحوثي حققوا اختراقاً محدوداً لكنه ذو دلالة، على خط إسفلتي بمسافة 2 كيلو متر، في مديرية ماهلية، بعدما نفذوا عملية التفاف من ميسرة الجبهة، انطلاقا من مواقعهم في محافظة البيضاء المجاورة.

وأفادت الصحيفة، أن القوات الحكومية، بمساندة رجال قبائل، تراجعت إلى منطقة “محلل”، حيث ثبتت مواقعها، تفادياً لعملية التفاف ومحاصرة خطوطها المتقدمة في المنطقة.

وتبعد منطقة محلل نحو 3 كيلو مترات جنوبي منطقة العمود، مركز مديرية ماهلية.

ووفقا للصحيفة، فإن تركيز الحوثيين على ماهلية هو من أجل الالتفاف على مديرية رحبة المجاورة، للسيطرة على خط إمداد الجبهة الوحيد من مدينة مأرب، قبل نقل المعركة إلى مديريتي الجوبة وجبل مراد، بدلاً عن العبدية، التي أظهرت مقاومة مستميتة ضد هجوم الجماعة المستمر هناك منذ نحو ثلاثة أشهر.

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز