أسهم أوروبا تغلق منخفضة بفعل بيانات قاتمة بشأن التضخم، لكنها تنهي الشهر على مكاسب

قبل شهر 1 | الأخبار | اقتصاد
عدد القراءات | 96 مشاركة |

أغلقت سوق الأسهم الأوروبية منخفضة يوم الاثنين متأثرة بخسائر للقطاع المالي بعد بيانات مخيبة للآمال بشأن التضخم في ألمانيا وإيطاليا، لكنها تنهي شهر أغسطس آب على مكاسب بفضل تفاؤل إزاء إجراءات تحفيزية جديدة ولقاح مضاد لمرض كوفيد-19 .

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول منخفضا 0.6 بالمئة، وجاءت غالبية الخسائر قبيل الإغلاق تماشيا مع انخفاضات في بورصة وول ستريت.

وينهي المؤشر القياسي الشهر مرتفعا حوالي 2.9 بالمئة، لكنه ما زال منخفضا نحو 15 بالمئة عن مستوياته المرتفعة التي سجلها قبل الجائحة.

وجاءت أسهم شركات السفر والترفيه في مقدمة الرابحين على مدار الشهر مع صعودها حوالي 15 بالمئة بينما تخفف دول بعض القيود التي فرضتها لإحتواء فيروس كورونا. لكن القطاع يبقى حساسا لأي قفزات في حالات الإصابة بالفيروس وبين القطاعات الأسوأ أداء هذا العام.

وكانت أسهم القطاع المالي الأكثر تأثيرا في المؤشر القياسي في جلسة يوم الاثنين بعد أن جاءت بيانات التضخم في ألمانيا وإيطاليا لشهر أغسطس آب دون التوقعات.

ومن المنتظر أن تصدر بيانات التضخم للاتحاد الأوروبي يوم الثلاثاء ويعتقد الكثيرون أنها ستبقى أقل من المستوى الذي يستهدفه البنك المركزي الأوروبي.

المصدر: رويترز.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز