حكومة اليمن تنتقد لقاء غريفثس بمسؤول إيراني

قبل 2 شهر | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 194 مشاركة |

انتقدت الحكومة اليمنية الشرعية، تصريحات المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة مارتن غريفثس، حول لقائه مسؤولا إيرانيا، واعتبرته تجاهلا للدور "التخريبي لإيران في زعزعة أمن واستقرار اليمن وتحويلها منصة لاستهداف دول الجوار وإقلاق أمن المنطقة وتهديد خطوط الملاحة".

وقال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، مساء الجمعة، "تابعنا باستغراب تصريحات المبعوث الخاص لليمن مارتن غريفثس بشأن لقائه كبير مساعدي وزير خارجية إيران علي أصغر خاجي، والذي تجاهل الدور التخريبي لإيران في زعزعة أمن واستقرار اليمن وتحويلها منصة لاستهداف دول الجوار وإقلاق أمن المنطقة وتهديد خطوط الملاحة، وما خلفه من خسائر بشرية ومادية".

وانتقد الإرياني، في تغريدات على صفحته بموقع تويتر، تجاهل غريفثس تقرير الأمين العام للأمم المتحدة لمجلس الأمن بشأن فحص حطام أسلحة جرى استخدامها في 4 هجمات إرهابية على السعودية، والمعلومات التي كشفت عنها وزارة الدفاع الأميركية بشأن شحنتي أسلحة إيرانية الصنع استولت عليها في بحر العرب في طريقها إلى ميليشيا الحوثي.

وأكد أن من يرسل الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية وخبراء صناعة الألغام والعبوات الناسفة إلى ميليشيا الحوثي لاستهداف الشعب اليمني ودول الجوار وتهديد خطوط الملاحة الدولية لا يمكن أن يكون داعية سلام.

وأضاف، "ومن يرعى الإرهاب وينشر الفوضى في المنطقة لا يمكن أن يكون شريكا في بناء مسار للسلام".

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفثس، أعلن عن عقد لقاء وصفه بأنه "بنّاءً" مع كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني علي أصغر خاجي، وأشار إلى أنه تبادل مع المسؤول الإيراني" وجهات النظر حول الجهود للتوصل إلى وقف إطلاق نار على مستوى البلاد وخلق جوّ ملائم لاستئناف العملية السياسية في اليمن

 

العربية نت

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز