بن بريك يفتح النار على السفير السعودي ويتهمه بالاستهتار ويؤكد : لدينا أوراق لم نظهرها حتى الآن

قبل 4 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 142 مشاركة |

في تصريحات هي الأول من نوعها هاجم اللواء احمد بن بريك القائم بأعمال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي ما وصفها بسوء إدارة ملف اتفاق الرياض من قبل السعودية.

جاء ذلك في لقاءه له مع راديو "سبوتنيك" الروسي حول الأسباب الحقيقة التي دفعت بالمجلس الى تجميد مشاركته في مشاورات اتفاق الرياض التي تجرى بالمملكة العربية السعودية.

بن بريك عبر عن امتعاضه الشديد مما وصفه بسوء إدارة ملف اتفاق الرياض من قبل جهات بعينها معروفة لدى المملكة العربية السعودية وقيادتها.

منتقدا صمت فريق مراقبة وقف إطلاق النار المشكل من قبل السعودية في جبهة ابين على الخروقات التي تتعرض لها قوات الانتقالي من قبل قوات الشرعية والتي قال بأنها تزيد عن خمس خروقات يومية.

وقال : نحن نسجل تلك الخروقات، بل ونراقب فرق مراقبة وقف إطلاق النار، فوجدنا أنه لا توجد أي ضغوط على الطرف الآخر ولا وقف لتلك الأعمال" وكأنهم يقولون تعالوا نصحح لكم المدفعية والقذائف على قوات الانتقالي"، وهذا لا يخدم القضية ولا وقف إطلاق النار ولا المبادرة التي تحملتها المملكة العربية السعودية.

بن بريك كشف عن رفض قوات الشرعية في ابين لزيارة اللجنة العسكرية السعودية التي وصلت الى عدن لمعسكراتها ومواقعها ، في حين سهل الانتقالي للجنة زيارة معسكراته في عدن وابين.

وقال: للأسف هذا الرفض لم يحرك ساكنا لأحد، إذا هذه الأعمال حددت لنا ما يجري على الأرض من التعامل بمعيارين مختلفين.

بن بريك أشار الى عرقلة المشاورات المتعلقة بتشكيل الحكومة في الرياض بمغادرة الرئيس هادي الى أمريكا في إجازة "استجمام" صيفية، ومغادرة سفير المملكة العربية السعودية لدى اليمن محمد بن جابر في إجازة صيفية ،والذي قال بأنه الحامل لملف مفاوضات الرياض.

معلقا : وهو ما أوجد لدينا شعور ملموس بنوع من الاستهتار تجاه القضية جراء تلك التصرفات، نحن شعب في مستوى السيادة و نحترم من يحترمنا ونعرف كيف نرد في الوقت المناسب مع أننا لا نملك الـ"10 أو 12 مليون برميل نفط يوميا".

بن بريك أشار الى الحرب التي قال بأن تركيا وقطر تقودها على الجنوب وشعب الجنوب من خلال "دعمهم المفرط لمرتزقة الجنوب وتجار الحروب من أجل استمرار القتال".

مشيرا الى تردي الخدمات في المحافظات الجنوبية وانقطاع الرواتب ، في الوقت الذي قال بانه "يتم فيه تحويل مبالغ هائلة للمقيمين في مصر وتركيا وماليزيا وغيرها من البلدان على رجال الحكومة وعصابات المافيا من الإخوان المسلمين والإصلاح".

وعاود بن بريك مهاجمة السفير السعودي بشكل ضمني بالقول : أن الملف بيد شخص بعينه مكلف من قبل القيادة السعودية نتيجة انشغال قيادة المملكة بعدة مسائل سياسية في الشرق الأوسط والعالم، لكن هذا الشخص المكلف بالملف يمارس الاستهتار و"الضحك على الذقون"، ولذا نحن لم نقبل هذه الأشياء.

وهدد بن بريك بان المجلس لديه "العديد من الأوراق التي يستطيع أن يؤلم بها الجهات المعنية"، مضيفا : نحن نعبر بشكل راقي حتى الآن عن موقفنا ورفضا لهذا التعامل، ومع هذا لدينا خيارات عديدة وكثيرة جدا، وأنبه من انفجار الشعب الجنوبي والذي سيعكس آثار سلبية".

وقال : نحن الآن في عدن نشاهد "العصابات التركية والإيرانية" وعيون المملكة مفتوحة على المجلس الإنتقالي فقط، ونقولها بشكل صريح وواضح أننا لن نقبل بهذه الأشياء ولدينا شعب حر من المهرة وسقطرى وعدن وحضرموت وأبين ولحج والضالع انتفض وسيظل ينتفض في وجه كل أعداء الجنوب.

بن بريك هدد بان المجلس سينتقل "إلى موقف أصعب وأعمق من الإدارة الذاتية في وجه الحكومة وقيادتها الفاسدة" ، ومنها تشكيل حكومة تسيير أعمال من طرف واحد من المجلس الانتقالي.

واختتم بالقول : نحن الآن نحمي المملكة العربية السعودية ومن يمثلها على الأرض من غضب الشعب الجنوبي، لا نريد أن نؤجج ذلك إعلاميا، لكن إذا دعت الضرورة لذلك فسوف ندعو كل شعب الجنوب للخروج في جميع المحافظات والانتفاضة على كل عوامل الضغط التي تمارس على وفدنا وعلينا هنا، وأؤكد أن لدينا أوراق لم نظهرها حتى الآن، وسوف نخرجها لإظهار التفوق في اللحظات الحاسمة.

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز