الناصري يطالب الرئاسة والحكومة بموقف من جرائم مليشيا الإخوان في الحجرية

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 194 مشاركة |

دان التنظيم الوحدي الشعبي الناصري، بمحافظة تعز، الخميس، جرائم الاختطاف وانتهاك الحريات واستباحة حرمة المنازل وترويع الآمنين من الأطفال والنساء ونهب الممتلكات العامة والخاصة التي مورست يوم أمس الأربعاء 26 أغسطس 2020م باسم الحملة الأمنية على منزلي العقيد عبدالحكيم الجبزي رئيس عمليات اللواء 35 مدرع، والعقيد فؤاد الشدادي قائد مقاومة الحجرية.

وحمل التنظيم الناصري، في بيان رسمي، محافظ المحافظة رئيس اللجنة الأمنية وقائد المحور وقائد اللواء 35 مدرع المسؤولية الكاملة عن هذه الجرائم المرتكبة.

وقال البيان، إخلاء المحافظ وقيادة المحور وقيادة اللواء 35 مسؤوليتهم عما قامت به الحملة الأمنية من جرائم وأفعال مشينة وتأكيدهم بعدم إعطاء التوجيهات بذلك يؤكد أن هناك سلطة أمر واقع تفرض هيمنتها بمليشياتها على تعز لتحيلها إلى ساحة للنزاعات والصراعات خدمة لمشاريع وأجندات محلية وخارجية.

واستنكر صمت رئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس النواب والحكومة عن المشاريع والأجندات التي ينفذها البعض في تعز خاصة وان اعمال الفوضى والانتهاكات والجرائم التي ترتكب يتم ارتكابها تحت غطاء الشرعية وباسم الدفاع عنها.

وأكد البيان أن جريمة اختطاف وتعذيب وقتل الدكتور أصيل عبدالحكيم الجبزي والتمثيل بجثته وان ارادها الفاعلون ان تكون رسالة تهديد ووعيد لإخماد كل صوت حر فإنها ستظل لعنة ووصمة عار وارهاب تطارد مرتكبيها.

وفيما أدان التنظيم الوحدوي الناصري بتعز الجريمة البشعة، حذر من التلاعب بالقضية او محاولة تمييعها، وطالب رئيس مجلس النواب ورئيس الوزراء بتشكيل لجنة محايدة للتحقيق في الجريمة وكشف مرتكبيها تمهيدا لتقديمهم للعدالة.

وحذر من مغبة استمرار مطاردة واختطاف ضباط وافراد اللواء 35 مدرع الذين اثبتوا حرصهم على نزع فتيل الصراع الذي اراد البعض ان يزج ريف تعز الجنوبي في اتونه من خلال تفهمهم واتفاقهم على تسليم اللواء لقائده المعين بالرغم من تحفظاتهم وتخوفاتهم التي عبروا عنها في بياناتهم المعلنة والتي اثبتت الاحداث الاخيرة وجاهتها.

كما استنكر البيان صمت التحالف الوطني للقوى السياسة امام هذه الأحداث المؤسفة المتسارعة التي تعيشها محافظة تعز عامة وريفها الجنوبي على وجه الخصوص دون أن يكون له موقف تجاه هذه الاحداث وهو صمت مريب أمام ما تقترفه سلطة الامر الواقع ومليشياتها من جرائم.

وأهاب التنظيم الناصري، في بيانه، بالمنظمات الإنسانية والحقوقية المحلية والدولية والفعاليات المجتمعية الوقوف أمام جرائم المليشيات المسلحة في محافظة تعز وريفها الجنوبي وتوثيقها ومناصرة مظلوميها وفضح وتعرية كل مرتكبيها.

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز