ورد للتو

اشتعال المعارك بين ’’الانتقالي’’ والقوات الحكومية في جبهات ’’أبين’’ عقب وصول تعزيزات عسكرية لقوات ’’الانتقالي’’

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 552 مشاركة |

أفادت مصادر عسكرية، بتصاعد المعارك بين القوات الحكومية، ومليشيا ”المجلس الانتقالي الجنوبي“، بمحافظة أبين، بعد ساعات من إعلان المجلس الانتقالي تعليق مشاركته في مشاورات تنفيذ اتفاق الرياض.

وأكدت مصادر إعلامية، أن جبهات محافظة أبين، تشهد في هذه الاثناء معارك عنيفة، بمختلف أنواع الاسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة، وتبادل للقصف المدفعي بين الجيش ومليشيا الانتقالي.

وذكرت المصادر، أن قوات "الانتقالي" حاولت فتح ثغرة في دفاعات القوات الحكومية في محور الساحل بقطاع الطرية، إلا أن القوات الحكومية تصدت لها وألحقت بها خسائر فادحة بعد أن حاولت التقدم عبر محور الساحل.

ولفتت المصادر بأن قوات ’’الانتقالي’’ تكبدت خسائر مادية وبشرية، وأن سيارات الإسعاف هرعت لانتشال الجثث والجرحى والتوجه بهم نحو مشافي زنجبار وعدن.

وبحسب المصادر فإن القوات الحكومية نجحت في تدمير واحراق آليات عسكرية تابعة للانتقالي، بينها عدد من الأطقم والمدرعات العسكرية.

وكانت تعزيزات عسكرية كبيرة للإنتقالي الجنوبي قد وصلت إلى جبهة أبين، بعد الاشتباكات التي اندلعت باكرا، عقب ساعات من إعلان المجلس تعليق مشاركته في المشاورات الجارية لتنفيذ اتفاق الرياض.

ومنتصف ليل الثلاثاء/ الأربعاء، أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي، تعليق مفاوضاته مع الحكومة اليمنية بالسعودية بشأن تنفيذ اتفاق الرياض الموقع بين الجانبين.

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز