شاهد ماقاله عصام احمد دويد بمناسبة الذكرى 38 لتاسيس المؤتمر الشعبي العام

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 175 مشاركة |

قال عضو اللجنه الدائمه في المؤتمر الشعبي العام عصام احمد دويد : 

تحل علينا الذكرى الثامنة والثلاثون لتأسيس المؤتمر الشعبي العام في الـ24 من اغسطس 1982م ليحتفل أعضاء المؤتمر وأنصاره وجماهير الشعب بذكرى يوم هذا اليوم المجيد في تاريخه الذي قدم فيه اليمنيون صورة من صور التسامح والحوار وجسدوا فيه عظمة قول رسول الانسانية الكريم (الإيمان يمانٍ والحكمة يمانية) فكان لهم ان صهروا تبايناتهم وتوجهاتهم الفكرية والسياسية في اطار  واحدة هي الميثاق الوطني وأعلنوا تأسيس التنظيم السياسي الرائد المؤتمر الشعبي العام الذي جسَّد عنواناً لقيم ومبادئ الحوار والإخاء والتعايش والتسامح والاعتدال والوسطية والقبول بالآخر والشراكة الوطنية في واحده من انبل وانصع التجارب السياسية في تاريخ اليمن 

لقد جاء تأسيس المؤتمر الشعبي العام على القائد المؤسس الزعيم  الشهيد علي عبدالله صالح -رئيس الجمهورية السابق رئيس المؤتمر الشعبي العام- الذي استطاع ان يحقق عبر الحوار المجتمعي تجربة نادرة في السياسية الوطنية وان تأسيس المؤتمر الشعبي العام كان متنفس سياسي استطاع الجميع من خلاله ان يعبروا عن آرائهم وأفكارهم ويشاركوا في رسم معالم بناء الدولة اليمنية الحديثة والموحدة 

لقد مثل تأسيس المؤتمر انطلاقة جديدة نحو استكمال اهداف الحركة الوطنية والثورة اليمنية فحقق المؤتمر اعظم الانجازات والتحولات في تاريخ شعبنا المعاصر وفي المقدمة منها منجز اعادة تحقيق الوحدة اليمنية المباركة في الثاني والعشرين من مايو 1990م بالتعاون مع الحزب الاشتراكي اليمني وكل القوى الوطنية الشريفة ،وتحمل على عاتقه مسؤولية الدفاع عنها ضد كل المؤامرات .بما في ذلك الثورة والجمهورية والديمقراطية وقد قدم من اجل ذلك الكثير من قوافل الفداء والتضحية وفي مقدمتها الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح والاخ عارف عوض الزوكا الامين العام للمؤتمر والكثير من رافق دربهم من الابطال الذين قدموا ارواحهم رخيصة من اجل الوطن والشعب فهم كرموز للمؤتمر  الشعبي العام الذي سيظل ييدافع عن الجمهورية والوحدة والديمقراطية والثورة كخيار حتمى وهدف سامي لا تراجع عنه كاولويه فكرية وتنظيمية وسياسية ووطنية، مدركاً ان كل ما يحاك اليوم من مؤامرات تستهدفها ستفشل وستتحطم على صخرة الوعي الوطني لشعبنا اليمني العظيم ،وتماسك وصلابة وقوة المؤتمر الشعبي العام وقاعدته الجماهيرية الشعبية التي تمتد في كل شبر من ربوع الوطن، مجسدةً بذلك اللحمة الوطنية للشعب اليمني شمالاً وجنوباً شرقاً وغرباً.

 

وأجدها فرصة لأشيد بالملاحم البطولية التي يسطرها ابطال المقاومة الوطنية وكل مقاوم ضد الكهنوت والظلم والفساد وأترحم على كل شهداء الوطن رجالا ونساءً اطفالاً وشيوخاً شباباً وشابات.. ونسأل الله العلي القدير ان يمن بالشفاء العاجل على الجرحى والمصابين.. مجدداً العهد والوفاء  بأن نظل في  المؤتمر في مقدمة الصفوف المدافعة عن الجمهورية اليمنية وسيادتها واستقلالها ،وان نبذل كل ما نستطيع من اجل ايقاف الوطن والجمهورية والحرية والديمقراطية   الرحمة والخلود للشهداء الحرية للاسراء والشفاء للجرحى  عاشت اليمن حرة وابيه

عصام أحمد دويد عضواللجنه الدائمه الرئيسيه

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز