القوات المشتركة تخمد مصادر نيران حوثية استهدفت أعياناً مدنية جنوب الحديدة

عدد القراءات | 89 مشاركة |

أخمدت القوات المشتركة، يوم الثلاثاء، مصادر نيران حوثية، متوسطة وثقيلة، استهدفت أعياناً مدنية ضمن خروقاتها المتواصلة لوقف إطلاق النار في مدينة ومحافظة الحديدة غربي اليمن.

الإعلام العسكري للقوات المشتركة أفاد أن المليشيات الحوثية التابعة لإيران استهدفت أحياء سكنية محررة داخل مدينة الحديدة والضواحي الشمالية والشرقية لمدينة حيس بالأسلحة الرشاشة عيار 12:7 و 14:5، وقرى ومزارع مواطنين شرق الجاح وجنوب غرب مدينة الدريهمي بقذائف مدفعية عيار 120 و80.

وأشار إلى أن الاستهداف الذي تقوم به المليشيات الحوثية ولا جدوى منه عسكرياً يأتي ضمن جرائمها بحق المدنيين ووفق سياسة التهجير المتعمدة والهادفة لإقلاق أمن وسكينة المواطنين.

مؤكداً أن القوات المشتركة ردت على مصادر النيران وأخمدتها.

وعززت مصادر محلية في المناطق المستهدفة ما أفاد به الإعلام العسكري، مؤكدة أن القصف الحوثي وعلى وجه الخصوص في الجاح والدريهمي استهدف قرى ومزارع خالية من أي هدف عسكري، شهدت في الآونة الأخيرة عودة لافتة للأسر النازحة وتطبيعاً كبيراً للحياة فيها.

المصدر: وكالات.

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

الحوثي والقاعدة وجهان لعملة واحدة

الأغبري والحيوانات المفترسة