رسمياً: الرئيس الإسرائيلي يدعو ولي عهد أبوظبي إلى زيارة القدس

عدد القراءات | 63 مشاركة |

قال الرئيس الإسرائيلي ريئوفين ريفلين يوم الاثنين إنه وجه الدعوة إلى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، الحاكم الفعلي للإمارات، لزيارة القدس، مشيدا بدوره في التوصل إلى اتفاق ”نبيل وشجاع“ لتطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل.

وأعلن البلدان يوم الخميس أنهما ستقيمان علاقات رسمية بموجب اتفاق رعته الولايات المتحدة قد يعيد تنفيذه تشكيل سياسات الشرق الأوسط، من القضية الفلسطينية إلى التعامل مع إيران، العدو المشترك لإسرائيل ودول الخليج.

وأثار الاتفاق غضب واستياء الكثيرين في العالم العربي وإيران لكن الخليج استقبله بترحيب هادئ.

وقال ريفلين في خطاب للشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي ”في هذه الأيام المصيرية تقاس الزعامة بالشجاعة والقدرة على الريادة وبعد النظر“.

وأضاف ”ليس لدي شك في أن الأجيال القادمة ستحترم الطريقة التي استأنفتم بها، أنتم الزعماء الشجعان الحكماء، الحديث عن السلام والثقة والحوار بين الشعوب والأديان والتعاون والعمل من أجل المستقبل“.

وقال ريفلين في الخطاب الذي أعلنه عنه المتحدث باسمه ”بالنيابة عن شعب إسرائيل وبالأصالة عن نفسي، أنتهز هذه الفرصة لتوجيه الدعوة لفخامتكم لزيارة إسرائيل والقدس وأن تحل ضيف شرف علينا“.

ووصف الفلسطينيون الاتفاق بأنه ”خيانة“ من جانب دولة عربية كانوا منذ فترة طويلة يتطلعون لدعمها في إقامة دولة في قطاع غزة والقدس الشرقية والضفة الغربية وهي الأراضي التي احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967.

وقال ريفلين في خطابه ”كلي أمل أن هذه الخطوة سوف تساهم في بناء وتعزيز الثقة المتبادلة بيننا وبين شعوب المنطقة، ثقة ترسخ التفاهم بيننا جميعا. إن مثل هذه الثقة كما أثبتم بالخطوة السامية والشجاعة من شأنها دفع منطقتنا إلى الأمام وتوفير الازدهار والاستقرار لسكان الشرق الأوسط بأسره“.

وأدان واصل أبو يوسف المسؤول بمنظمة التحرير الفلسطينية دعوة ريفلين قائلا ”زيارة أي مسؤول عربي لمدينة القدس عبر بوابة التطبيع مرفوضة مدانة وستكون في إطار خيانة القدس والأقصى“.

وأضاف ”زيارة القدس تكون عبر بوابة الشعب الفلسطيني وقيادته... إن قبول هذه الدعوة يعني مضي دولة الإمارات بالخروج عن الإجماع العربي والإسلامي“.

المصدر: رويترز

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز