شاهد بالفيديو الناشطة الحقوقية سميرة عبدالله الحوري تكشف تفاصيل اختطاف الفتاة خديجة في جمهورية مصر العربية على خلاف مانشرته سفارة اليمن في مصر

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 892 مشاركة |

كشفت الناشطة الحقوقية والناجيه من سجون الحوثيين سميرة  عبدالله الحوري عبر حسابها على الفيسبوك تفاصيل وحقيقة اختطاف الفتاة  اليمنية خديجة سمير  في مصر وقالت  إن قضية اختطاف الطفله خديجه بتفاصيلها هذا ما عندي وبعد تواصلي صباحا مع الام اخبرتني أن طفلتها تعرضت للاغتصاب حسب كلامها  من ثلاثه شباب وهذا ما عرفته  اذا تم تسويه او تغير شي ليس لي به علم ومازلت احتفظ بمكالمة والدتها  وهي تخبرني ان بنتها تعرضت للاغتصاب انا لم أرى تقرير الطبيب الشرعي وهذا شي راجع لاسرتها والقانون وانا وانتم بانتظار التقرير الشرعي للفصل والحكم في القضيه وكلنا ثقه بالعداله في مصر وبالنهايه الفصل للتحقيق

شاهد بالفيديو 

 

قضيه اختطاف الطفله خديجه بتفاصيلها هذا ما عندي وبعد تواصلي صباحا مع الام اخبرتني أن طفلتها تعرضت للاغتصاب حسب كلامها من...

Posted by Samr Al Hori on Thursday, August 13, 2020

هذا وماقالته الناشطة الحقوقية سميرة الحوري  على خلاف مانشرته السفاره 

حيث وقد أصدرت سفارة بلادنا لدى جمهورية مصر العربية بيانا بشأن قضية اختفاء الطفلة اليمنية "خديجة سمير" أثناء خروجها من مقر سكنها مع والدتها بمنطقة الدقي لشراء بعض الأدوية لوالدتها التي تخضع للعلاج في القاهرة.. جاء فيه:

وقالت السفارة في بيان لها، إنها تابعت قضية اختفاء الطفلة اليمنية خديجة سمير البالغة من العمر ١٣ عاماً والتي اختفت من منزلها مساء يوم الاربعاء الماضي الموافق ١٢ اغسطس ٢٠٢٠م.

وفي ظل ما تم تداولة في وسائل التواصل الاجتماعي عن الموضوع، أكدت السفارة بأنها تود توضيح القضية للرأي العام، وتؤكد بأن ما حدث هو كالتالي:

خرجت الطفلة من مقر سكنها مع والدتها بمنطقة الدقي لشراء بعض الأدوية لوالدتها التي تخضع للعلاج في القاهرة، ولم تعد الى المنزل، وبعد تلقي السفارة لبلاغ من والدتها قام المختصون في السفارة بناء على توجيهات متابعة سعادة السفير الدكتور محمد علي مارم بالتواصل مع الإجهزة الأمنية في بلد الإعتماد والتي تعاونت مشكورة في البحث عن الطفلة المفقودة التي عادت الى مقر سكنها بمعاونة احد المواطنين المصريين صباح الخميس الموافق ١٣ اغسطس الجاري.

وبعد اجراء التحقيقات من قبل الجهات الامنية المصرية، وعرض الطفلة على الطب الشرعي اتضح بأن الطفلة خرجت من المنزل في تمام الساعة التاسعة من مساء الاربعاء الموافق ١٢ اغسطس، وظلت طريق العودة الى المنزل وتم العثور عليها صباح الخميس الموافق ١٣ أغسطس الجاري وتم اعادتها من قبل احد المواطنين المصريين الى المنزل بعد التعرف على عنوان اقامتها وهي في حالة جيده ولم تتعرض لأي اعتداء من احد كما روجت بعض الجهات ومواقع التواصل الاجتماعي.

واذ تتقدم السفارة بالشكر لكافة الجهات الامنية في جمهورية مصر العربية التي ساهمت في الوصول الى الحقيقة حول قضية الطفلة اليمنية خديجة سمير، فإنها اتمنى من كافة وسائل الاعلام والنشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي تحري الدقة والمصداقية في كل ما ينشر عن قضايا الجالية اليمنية المتزايد عددها في مصر نتيجة الظروف التي تعيشها بلادنا منذ الانقلاب الحوثي على مؤسسات الدولة وحتى يومنا هذا.

وترجو السفارة من أبناء الجالية اليمنية الالتزام بالقوانين والتعليمات الصادرة في بلد الاعتماد واتخاذ الحيطة والحذر عندما يتعلق الأمر بارسال الاطفال الى خارج المنازل. والله الموفق  

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

الحوثي والقاعدة وجهان لعملة واحدة

مقتل الأغبري