البرادعي يترحم على العريان: السجن يسلب المرء حريته لا إنسانيته

عدد القراءات | 70 مشاركة |

عقّب محمد البرادعي، نائب الرئيس المصري الأسبق، على وفاة عصام العريان، القيادي في جماعة الإخوان المسلمين والنائب السابق لرئيس حزب الحرية والعدالة المحظور في البلاد والذي يعتبر الذراع السياسية لجماعة الإخوان.

وقال البرادعي في تغريدة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر: "السجن يسلب المرء حريته ولكن لا يجب ان يسلبه إنسانيته، ومسئولية السلطة مضاعفة في الحفاظ عليها وعلى كل ما يتعلق بها من حقوق. قد نختلف في كل شيء ولكن لا يجب أن نختلف حول التمسك بالرحمة. رحم الله الدكتور عصام العريان".

وتابع البرادعي في تغريدة منفصلة: "مؤلم حجم القسوة التي تملكت القلوب والجهل الذي ملأ العقول والإفك الذي سيطر على النفوس والاستقطاب الذي يدمر باسم الدين أو الوطن والاثنان منه برآء. خلافاتنا لا يجب ان تفقدنا إنسانيتنا وكل انسان له حقوق مهما كانت الظروف أو التهمة والرحمة واجبة لكل وعلى كل انسان لأن رحمته وسعت كل شيء".

وكان عبد المنعم عبد المقصود، محامي جماعة الإخوان المسلمين، قال في تصريحات لـCNN، إن السلطات أبلغت عائلة العريان بوفاته الساعة 12 بتوقيت القاهرة. وأضاف أنه لا يعلم بعد سبب الوفاة. وتابع بالقول إنه لم يكن هناك تواصل مع العريان منذ سبتمبر 2019، متوقعا أن يتم دفنه ليلا في مقابر المرشدين بمدينة نصر.

المصدر: CNN

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

الحوثي والقاعدة وجهان لعملة واحدة

مقتل الأغبري