رئيس قطاع المراه بالائتلاف الوطني الجنوبي تفند ما أكده البيان الصادر من الاثتلاف وتوضح أن سقطرى وأهالي سقطرى أثبتو أمس أن سقطرى تفوض الائتلاف وأنها مع الشرعيه

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 462 مشاركة |

وضحت الدكتورة وسام باسندوة رئيس قطاع المرأة بالائتلاف الوطني الجنوبي عبر حسابها على تويتر ما أكده بيان الائتلاف الوطني الجنوبي وقالت باسندوة أنه 

‏أكد البيان الصادر عن المظاهرة الحاشدة التي نظمها الائتلاف الوطني الجنوبي في محافظة سقطرى على تسريع تنفيذ اتفاق الرياض بكافة بنوده وحسب الجدول الزمني وبما يضمن عودة الشرعية ومؤسسات الدولة وقيادة السلطة المحلية سريعا إلى سقطرى .

‏وأكد على ضرور وسرعة تسليم المعسكرات بكافة عتادها الي الدولة وسحب العناصر المسلحة التي تم استقدامها من خارج المحافظة. وقالت باسندوة أن  ‎#سقطرى_تفوض_الائتلاف_الوطني_الجنوبي  ‎#الائتلاف_الوطني_الجنوبي_يمثلني

وقالت التأكيد على رفض تمثيل الجنوب بمكون أو فصيل واحد كون ذلك يمثل أسوأ صور الاقصاء والإلغاء الذي عانى منه شعبنا الجنوبي وهو الأمر الذي لا ينبغي أن يتكرلأنه تنكر بشع للشعب وقواه الوطنية وتضحياتها في مختلف مراحل النضال الوطني هذا و *بدعوة من الائتلاف الوطني الجنوبي*

* سقطرى تخرج في مظاهرات حاشدة دعماً للشرعية وتسريع تنفيذ اتفاق الرياض وعودة الدولة* 

احتشد الالاف من أبناء محافظة أرخبيل سقطرى صباح امس  في مدينة حديبوه معبرين عن موقف أبناء سقطرى المنحاز للدولة والشرعية والتنمية والأمن والاستقرار.  وفي الفعالية الجماهيرية التي دعا اليها الائتلاف الوطني الجنوبي بمحافظة ارخبيل سقطرى تحت شعار (سقطرى يمنيه) رفع المحتشدون الأعلام والوطنية ولافتات تدعو الى تسريع تنفيذ اتفاق الرياض وعودة الشرعية إلى سقطرى، كما رفعوا صور رئيس الجمهورية  عبدربه منصور هادي. وانطلقت المسيرة من ساحة التغيير بمدينة حديبوه وجابت شوارع المدينة ومن ثم انطلقت الى مقر التحالف لايصال الرسالة للأشقاء في المملكة باعتبارها الراعية لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض وعودة الشرعية الى سقطرى.  وحاولت مليشيات الانتقالي باعتراض المسيرة والقيام بممارسات استفزازية من خلال اغلاق الممرات الواصلة لموقع الحشد واطلاق النار على المحتشدون ومنع جزء كبيير من المحتشدون في النقاط الأمنية المؤدية إلى مدينة حديبوه. واكد احمد جمعان رئيس اللجنة التحضيرية عضو هيئة رئاسة الائتلاف الوطني الجنوبي بأن ابناء سقطرى يرفضون كل أساليب العنف والاحتكام إلى القوة، مؤمنين أن الحوار والتعايش والشراكة هي الحل الوحيد لحل كافة الإشكالات. واضاف جمعان بأن هذا الحشد الجماهيري الكبير خرج ليؤكد من جديد وقوفه خلف القيادة السياسية ممثلة بفخامة المشير عبدربه منصور هادي، وتأييده الكامل للشرعية والجيش الوطني في دحر الانقلاب الحوثي والمليشيات الانقلابية وهزيمة المشروع الإيراني في اليمن، واستعادة الدولة ومؤسساتها. وثمن جمعان كافة أوجه الدعم والمساندة التي يقدمها تحالف دعم الشرعية بقيادة الاشقاء في المملكة العربية السعودية لمساعدة اليمنيين من استعادة دولتهم وبسط سيطرتها على كامل التراب الوطني. واشار جمعان لجهود الائتلاف الوطني الجنوبي في ايصال صوت محافظة ارخبيل سقطرى والتعبير عن مطالب ابنائها المشروعة في التمثيل العادل في السلطة والثروة وتمسكهم بمشروع اليمن الاتحادي.

وطالب بيان الائتلاف الذي صدر باسم الفعالية بتسريع تنفيذ اتفاق الرياض بكافة بنوده وحسب الجدول الزمني وبما يضمن عودة الشرعية ومؤسسات الدولة وقيادة السلطة المحلية إلي محافظة ارخبيل سقطرى على وجه السرعة.

وشدد على إيلاء محافظة أرخبيل سقطرى اهتمام خاص في الجانب الخدمي والتنموي وبما يتناسب مع مؤهلاتها ومقوماتها السياحية وضمان تطويرها والحفاظ عليها وتسيير رحلات الطيران وتخفيف اسعار تذاكرها بما يتناسب مع ظروف المواطنين و بصورة يومية وبالشكل الذي يربطها بالوطن وينشط حركة السياحة الداخلية وكذا الخارجية في إطار ما تمثله من رمزية سياحية واقتصادية لليمن.

وأكد على ضرورة تسليم المعسكرات بكافة عتادها الي الدولة وسحب العناصر المسلحة التي تم استقدامها من خارج المحافظة.

كما عبر البيان عن رفض أبناء المحافظة بتمثيل الجنوب بمكون أو فصيل واحد، كون ذلك يمثل أسوأ صور الاقصاء والإلغاء الذي عانى منه شعبنا في الجنوب ردحاً من الزمن، وهو الأمر الذي لا ينبغي أن يتكرر، لأنه تنكر بشع للشعب وقواه الوطنية وتضحياتها في مختلف مراحل النضال الوطني، وآخرها تحرير المحافظات الجنوبية من مليشيا الانقلاب الحوثية.

وتمسك البيان بضرورة إشراك كافة القوى السياسية والمجتمعية في المحافظات الجنوبية وفي مقدمتها سقطرى في الحكومة المقبلة والعملية السياسية برمتها.

وجدد الحشد الجماهيري التأكيد على وقوفه خلف قيادة الائتلاف الوطني الجنوبي، ودعمها في كافة الخطوات التي من شأنها تلبية المطالب الحقة لأبناء سقطرى وكل المحافظات الجنوبية، وفق قاعدة الشراكة في السلطة والثروة. هذا وقد أصدر الائتلاف بيان جاء فيه :  

البيان الصادر عن المظاهرة الحاشدة التي نظمها الائتلاف الوطني الجنوبي في محافظة أرخبيل سقطرى تحت شعار (سقطرى يمنية)  

في يوم استثنائي يعكس الإرادة الحرة لأبناء محافظة أرخبيل سقطرى خرجت هذه الجموع الحاشدة لتقول كلمتها الفصل وتوصل رسالتها إلى القيادة السياسية والعالم أجمع، معبرة عن مواقفها الوطنية ومطالبها المشروعة والعادلة. وإذ يحيى الائتلاف الوطني الجنوبي هذه المليونية الهادرة من أبناء محافظة أرخبيل سقطرى الأبية المسالمة، فإنه يقدم واجب الشكر والتقدير والإجلال لرجالها وقياداتها السياسية والاجتماعية التي عكست حرصها على تسجيل هذا الموقف الوطني الخالد لأبناء المحافظة، والمتمثل في توحيد الصف خلف القيادة الشرعية والحفاظ على الجمهورية والثورة اليمنية 26 سبتمبر و14 أكتوبر، ومشروع اليمن الاتحادي الذي يستند على قاعدة الشراكة الواسعة والتوزيع العادل للسلطة والثروة، والذي لا يقبل الاقصاء والتهميش والوصاية من أي طرف سياسي، ويرفض مشاريع  التمزيق، وممارسات العنف واستخدام السلاح.

إن هذا المليونية الجماهيرية الكبيرة لهي تعبير صريح عن موقف أبناء سقطرى المنحاز لمنطق الدولة والشرعية والتنمية والأمن والاستقرار، وتأكيداً على أن هذه المحافظة بموقعها الجيوسياسي، وتموضعها الاستراتيجي، إنما هي كتلة صلبة في مدماك الوطن الكبير، وأنها ستكون رقماً صعباً في صناعة التحولات الوطنية والوفاء لتضحيات وكفاح قيادات النضال الذين دافعوا عن الوطن وقدموا التضحيات حفاظاً على سيادته واستقلاله ووحدة أراضيه، ورافضين كل أساليب العنف والاحتكام إلى القوة، مؤمنين أن الحوار والتعايش والشراكة هي الحل الوحيد لحل كافة الإشكالات. لقد خرجت هذه الحشود الكبيرة لتؤكد من جديد وقوفها خلف القيادة السياسية ممثلة بفخامة المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، وتأييدها الكامل للشرعية والجيش الوطني في دحر الانقلاب الحوثي والمليشيات الانقلابية وهزيمة المشروع الإيراني في اليمن، واستعادة مؤسسات الدولة، في الوقت الذي تثمن كافة أوجه الدعم والمساندة التي يقدمها تحالف دعم الشرعية بقيادة الاشقاء في المملكة العربية السعودية لمساعدة اليمنيين من أجل استعادة دولتهم وبسط سيطرتها على كامل التراب الوطني. وهذا الحشد الجماهيري الكبير لأبناء سقطرى إذ يحيي كل القوى الوطنية المشاركة في المسيرة الجماهيرية الحاشدة التي دعا إليها الائتلاف الوطني الجنوبي في ارخبيل سقطري  فإنه يؤكد على الآتي: - الالتزام بتنفيذ اتفاق الرياض وآلية تسريعه بكافة بنوده وحسب الجدول الزمني وبما يضمن استعادة مؤسسات الدولة وسلطتها الشرعية، وعودة وقيادة السلطة المحلية إلي محافظة ارخبيل سقطرى على وجه السرعة. - إعطاء محافظة أرخبيل سقطرى اهتمام خاص في الجانب الخدمي والتنموي وبما يتناسب مع مقدراتها ومقوماتها السياحية وضمان تطويرها والحفاظ عليها وتسيير رحلات الطيران وتخفيف اسعار تذاكرها بما يتناسب مع ظروف المواطنين و بصورة يومية وبالشكل الذي يربطها بالوطن وينشط حركة السياحة الداخلية وكذا الخارجية في إطار ما تمثله من رمزية سياحية واقتصادية لليمن. - تسليم المعسكرات بكافة عتادها الي الدولة وإخراج العناصر المسلحة التي تم استقدامها من خارج المحافظة. - التأكيد على رفض تمثيل الجنوب بمكون أو فصيل واحد، كون ذلك يمثل أسوأ صور الاقصاء والإلغاء الذي عانى منه شعبنا في الجنوب ردحاً من الزمن، وهو الأمر الذي لا ينبغي أن يتكرر، لأنه تنكر بشع للشعب وقواه الوطنية وتضحياتها في مختلف مراحل النضال الوطني، وآخرها تحرير المحافظات الجنوبية من مليشيا الانقلاب الحوثية. - التأكيد على إشراك كافة القوى السياسية والمجتمعية في المحافظات الجنوبية وفي مقدمتها قوى سقطرى في الحكومة المقبلة والعملية السياسية برمتها. - يجدد الحشد الجماهيري التأكيد على وقوفه خلف قيادة الائتلاف الوطني الجنوبي، ودعمها في كافة الخطوات التي من شأنها تلبية المطالب الحقة لأبناء سقطرى وكل المحافظات الجنوبية، وفق قاعدة الشراكة في السلطة والثروة. - تعبر جماهير سقطرى عن رفضها لمحاولات الاستئثار من قبل أي مكون أو فصيل سياسي أو اجتماعي، ويعتبر أي محاولة من هذا القبيل هو سعي لتمزيق اللحمة الوطنية ونسف السلم الاجتماعي. - يؤكد المتظاهرون على أهمية الحوار وتعزيز قيم التعايش والشراكة بين القوى الوطنية، ونبذ الاحتكام للعنف ولغة السلاح، كما يرفض كل الممارسات التي تمت في سقطرى خارج إطار سلطات الدولة وجيشها الوطني، ويشددون على عودة الأوضاع إلى ما كانت عليه ماقبل انقلاب المليشيا في يونيو الماضي وعودة مؤسسات الدولة وأجهزتها لمزاولة عملها وبما يضمن احلال السلام والسكينة العامة.  - يدعو المتظاهرون الحكومة إلى القيام بواجباتها وتفعيل أجهزتها لتوفير الأمن والخدمات بشكل منتظم، وإيلاء أسر الشهداء والجرحى الاهتمام اللازم، والعمل على وقف الانتهاكات التي طالت وتطال الكثيرين بسبب مواقفهم، كما يشددون على اطلاق كافة المختطفين ومحاسبة من يمارسون الانتهاكات.

دامت سقطرى دُرة يمنية مصانة في ظل اليمن الاتحادي.

صادر عن المظاهرة الحاشدة للائتلاف الوطني الجنوبي في محافظة أرخبيل سقطرى الثلاثاء 11 أغسطس 2020م

 

البيان الصادر عن المظاهرة الحاشدة التي نظمها الائتلاف الوطني الجنوبي في محافظة أرخبيل سقطرى تحت شعار (سقطرى يمنية) في...

Posted by ‎الائتلاف الوطني الجنوبي‎ on Tuesday, August 11, 2020

 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز