شاهد بالفيديو اللحظات الأخيرة للعروس سحر فارس شهيدة انفجار بيروت

قبل 5 شهر | الأخبار | عربي ودولي
عدد القراءات | 1089 مشاركة |

 

بالفيديو.. اللحظات الأخيرة للعروس سحر فارس شهيدة انفجار بيروت

 

 

 عثرت السلطات اللبنانية على جثة الشهيدة المُسعفة سحر فارس إحدى أعضاء فوج الإطفاء اللبناني، التي فُقدت ضمن فريق الإطفاء المفقود تحت الأنقاض إثر انفجار مرفأ بيروت الذي هز العاصمة اللبنانية بأكملها.

 

 كانت سحر فارس توجهت برفقة 10 آخرين من فوج الإطفاء اللبناني على متن آليّتين إلى المرفأ للعمل على إطفاء حريق اندلع في أحد العنابر، ولكن القدر لم يمهل الفريق، وفور وصوله ضرب الانفجار الهائل الذي اختفى على أثره الفريق والآليتان.

 وتصدر اسم عروس بيروت "سحر فارس" قائمة محتويات الأكثر بحثًا في مؤشر البحث العالمي جوجل ومختلف مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعدما قام خطيبها المدعو "جيلبير قرعان" بكتابة منشور عبر حسابه الشخصي على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام" يُنعى فيه شهيدة الواجب الوطني سحر فارس بكلمات مؤثرة، ما أثار حالة من الحزن الشديد والتعاطف مع الشاب والمصير الذي لاقاه الحبيبان جراء هذا الانفجار البشع.

 جاءت كلمات الشاب اللبناني جيلبير قرعان المؤثرة وهو يُرثي خطيبته قائلاً: "عروستي الحلوة كان عرسنا في 6-6-2021 عم تزبطي بيتك على ذوقك ونجيب غراض ونحضر، انت ترقيتي بسرعة بالفوج وصرتي شهيدة برتبة وطن. عرسك بطل بـ 6-6-2-21 صار بكرا يا عيوني. كلشي كان بدك ياه حايكون موجود الا شوفتي فيكي بالفستان الأبيض".

 وأضاف: "كسرتيلي ضهري يا روحي حرقتيلي قلب قلبي راحت طعمة الحياة مع غيابك عني. الله يحرق قلبو يلي حرمني منك ومن ضحكتك ومن حنيتك يا روحي انتي. بحبك وحا ضل حبك حتى صير معك ونكفي مشوارنا".

 كما روي جيلبير اللحظات الأخيرة للشهيدة المُسعفة سحر فارس قبل وفاتها في انفجار مرفأ بيروت موضحًا أنّها كانت على تواصل معه عبر مكالمة فيديو من المرفأ، مُشيراً إلى أنّها بدأت بالركض عندما دوى الانفجار الأول قبل أن ينقطع الاتصال.

 

 جدير بالذكر أنه تم تشييع جثمان عروس بيروت سحر فارس في جنازة تقشعر لها الأبدان وسط استقبال حاشد في بلدتها القاع اللبنانية، وزُفت عروساً على أكتاف رفاقها وأهلها وأحبائها، حيث نثر الأرز والورود على النعش كما استوقف الموكب على مفرق بلدة رأس بعلبك وعزفت لها موسيقى كشاف الجراح نشيد الموت.

 

 وتكريمًا للواجب الوطني الذي راحت ضحيته، أطلق رئيس البلدية بشير مطر اسم الشهيدة سحر على الملعب البلدي في القاع، ثم رُفع النعش على الأكتاف، واخترق شوارع البلدة حتى مثواها الأخير في جبانة البلدة.

 

المصدر بوابه الوفد

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

السيرة الذاتية لرئيس مجلس الشورى د. أحمد عبيد بن دغر

لا تعليق!