هاميلتون يعود للقمة في سباق الذكرى 70 للجائزة الكبرى

قبل شهر 1 | الأخبار | رياضة
عدد القراءات | 83 مشاركة |

قاد لويس هاميلتون زميله في مرسيدس فالتيري بوتاس للهيمنة على أول مركزين في التجارب الحرة بسباق الذكرى 70 للجائزة الكبرى في حلبة سيلفرستون يوم الجمعة ضمن مساعيه لتحقيق الفوز الثاني على أرضه خلال أسبوعين ببطولة العالم فورمولا 1 للسيارات.

وسجل بطل العالم ست مرات، الطامح للفوز الرابع على التوالي بالموسم يوم الأحد ليوسع فارق 30 نقطة مع زميله الفنلندي، أسرع لفة خلال دقيقة واحدة و25.606 ثانية في مساء حار ولكن ملبد بالغيوم.

وتأخر بوتاس، الذي تفوق في التجارب الحرة الأولى صباحا باستخدام إطارات بيريلي أكثر ليونة، بفارق 0.176 ثانية.

وفاز هاميلتون بسباق جائزة بريطانيا الكبرى الأحد الماضي في نفس الحلبة بعد الانطلاق من المركز الأول رغم تعرضه لثقب بالإطار في آخر لفة.

وقال هاميلتون ”اعتقد أن اليوم كان جيدا بشكل عام. حدث تفاهم والنتائج جيدة من الأسبوع الماضي واعتقد أننا قمنا ببعض التعديلات البسيطة لذا فإن المحصلة إيجابية“.

وأضاف ”الإطارات كانت ناعمة جدا لكنها جيدة“. ومع تحقيقه 87 انتصارا قلص السائق البريطاني الفارق مع أسطورة فيراري مايكل شوماخر صاحب الرقم القياسي عبر التاريخ بالفوز في 91 سباقا بين عامي 1992 و2006.

ويمكنه أن يصبح أول سائق يحقق فوزين متتاليين على أرضه إذ تستضيف سيلفرستون سباقين في موسم واحد لأول مرة.

وتابع ”اعتبرها فرصة ولكن فالتيري ظهر بشكل قوي وشاهدنا في الأسبوع الماضي أن أي شيء قد يحدث وبالتحديد في اللفة الأخيرة.

”لكن هذا سيكون انجازا مذهلا لنا كفريق بالتأكيد“.

وكان ماكس فرستابن سائق رد بول الأفضل بين بقية السائقين في الصباح بفارق 0.727 ثانية عن القمة وانتزع منه دانييل ريتشياردو سائق رينو هذا المركز في المساء بينما حل السائق الهولندي الصاعد في المركز الرابع.

وقال فرستابن ”الفارق مع مرسيدس كان كبيرا في الأسبوع الماضي لذا اعتقد أنه من الطبيعي عدم حدوث تغييرات سحرية خلال أيام قليلة ولكن سنبذل أقصى ما بوسعنا“.

وبدا ريسنج بوينت، الذي عوقب بخصم 15 نقطة بعد قبول احتجاج رينو، أسرع حيث أنهى لانس سترول يوم الجمعة في المركز الخامس واحتل الألماني المخضرم نيكو هولكنبرج المركز السادس.

وكان هولكنبرج، الذي يعوض غياب سيرجيو بيريز المصاب بكوفيد-19 والذي ظهرت نتيجة فحصه إيجابية للمرة الثانية، في المركز الرابع في الحصة الأولى.

واحتل شارل لوكلير سائق فيراري المركز الخامس ثم السابع على الترتيب لكن زميله سيباستيان فيتل عانى من مشكلة بالمحرك في المساء وأنهى التجارب في المركز 14.

وسيخلد اللقب يوم الأحد ذكرى أول جائزة كبرى ببطولة العالم بحلبة سيلفرستون في مايو آيار 1950.

المصدر: رويترز.

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز