تعرف على أسباب انهيار الريال في المحافظات المحررة ومن المسئول عن ذلك

قبل شهر 1 | الأخبار | اقتصاد
عدد القراءات | 647 مشاركة |

افادت مصادر مصرفية اليوم في تصريح خاص لموقع "المشهد الدولي" إن مندوب من الموسسة الاقتصادية طالب من الصرافين تأمين مبلغ وقدرة خمسة مليون دولار في أسرع وقت ممكن وذلك لتغطية مشتريات المؤسسة خارجيا.

وأفاد المصدر أن هذا الطلب تقدم لأكثر من خمسة صرافين وهو الأمر الذي تطلب شراء الدولار من السوق المحلية بأضعاف مضاعفة للحصول على مبلغ خمسة مليون دولار لكل صراف، أي المبلغ الذي سيتم سحبه من السوق يعادل خمسة وعشرين مليون دولار، برغم أن المطلوب خمسة مليون دولار، ولكن كل صراف يريد ان يكسب صفقة المؤسسة الاقتصادية برئاسة مديرها سامي السعيدي الذي افتتح اكبر مقر للمؤسسة في حضرموت وقام بشراء فلتين على ساحل حضرموت.

المصادر أكدت ان سعر الصرف وصل إلى ٨٠٠ ريال للدولار، وأن هناك كارثة اقتصادية اذا استمر ذلك مطالبًا بضبط ايرادات الموسسة والالتزام بعدم المضاربة بسعر الريال مقابل العملات وعدم السماح لها بالاستيراد من خارج اليمن وعدم الالتزام بتغطية النفقات الخارجية من الوديعة السعودية ولكن عن طريق شراء العملة الصعبة من السوق دون ضوابط.

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

الحوثي والقاعدة وجهان لعملة واحدة

مقتل الأغبري