الأمم المتحدة: 357 انتهاكا ضد صحفيي اليمن خلال 5 سنوات

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 110 مشاركة |

وثقت الأمم المتحدة، 357 انتهاكًا وصلت حد القتل ضد الصحفيين خلال 5 سنوات باليمن.

جاء ذلك في بيان صادر عن مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان مساء الخميس.

وأفاد البيان بـ"وقوع 357 انتهاكا، بينها 28 عملية قتل، للصحفيين منذ بداية الصراع في مارس/أذار 2015 باليمن".

وأدان البيان "الاعتداءات من كل الجهات التي تستهدف الصحفيين في اليمن، وعددت الانتهاكات التي تنوعت بين توقيفات تعسفية واختفاءات قسرية، وعمليات اختطاف وعنف وأحكام إعدام".

كما أعربت الأمم المتحدة عن بالغ قلقها بشأن مصير الصحفيين الأربعة الذين حكم عليهم بالإعدام في أبريل/نيسان الماضي (من قبل الحوثيين)، إثر إدانتهم بنشر بيانات كاذبة والإضرار بمصالح البلاد.

وقالت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليه، إن "الصحفيين اليمنيين يقتلون ويضربون ويفقدون. ويتعرضون للمضايقة والتهديد ويتم سجنهم والحكم عليهم بالإعدام لمجرد محاولتهم إلقاء الضوء على وحشية هذه الأزمة".

وشددت باشليه على ضرورة حماية الصحفيين، داعية أطراف الصراع في اليمن إلى الإفراج عن الصحفيين الموقوفين، وفق البيان ذاته.

وللعام السادس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الحكومية، والحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي تقوده السعودية، القوات الحكومية بمواجهة الحوثيين، فيما تنفق الإمارات أموالا طائلة لتدريب وتسليح قوات موازية لقوات الحكومة الشرعية.

ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة، حيث بات 80 بالمئة من اليمنيين بحاجة لمساعدات إنسانية.

المصدر: الأناضول

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز