ما هي ’’نترات الأمونيوم’’ التي تسببت بانفجار بيروت الكارثي، هذه المادة الخطيرة منتشرة في الأسواق اليمنية ومتواجدة في منازل كثير من المواطنين دون معرفتهم بآثارها التدميرية

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 5131 مشاركة |

كثرت الأسئلة حول مادة نترات الأمونيوم التي تسببت في انفجار مرفأ بيروت، فما هي، وما هي دواعي استخدامها؟ وهل سبق أن اُستخدمت في تفجيرات إرهابية؟

بعد الانفجار المروع الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت  الثلاثاء (الرابع من أغسطس/ آب 2020) وأسفر عن مقتل وجرح المئات، وتصريح السلطات اللبنانية بأن سبب الانفجار يعود لمادة نترات الأمونيوم التي كانت مخزنة في مرفأ بيروت منذ سنوات، كثرت الأسئلة حول طبيعة هذه المادة واستخداماتها:

ما هي نترات الأمونيوم؟

نترات الأمونيوم عبارة عن حبيبات بيضاء عديمة الرائحة مثل الملح، تتم صناعة هذه المادة بتكلفة قليلة عن طريق مزج الأمونيا وحمض النتريك، وهو مادة كيميائية صناعية تعد متوسطة الانفجار، وهي أقوى من البارود بأربعة أضعاف، بينما تتفوق عليها مادة "تي إن تي" في قوة الانفجار.

ما استخداماتها؟

تستخدم نترات الأمونيوم في صناعة الأسمدة على نطاق واسع لأنها مصدر غني بالنيتروجين للنبات. كما تدخل نترات الأمونيوم في صناعة المتفجرات خاصة في مجال التعدين والمناجم.

ما خطورتها؟

لا تمثل نترات الأمونيوم في حد ذاتها خطورة، بحسب موقع (Chemie.de) الألماني. ويتوقف الأمر على طريقة التخزين ومعايير الأمان المتبعة. فبحسب إذاعة "إم دي إر" الألمانية، تصبح نترات الأمونيوم قابلة للانفجار في حالة تخزين كميات كبيرة منها بالقرب من بعضها البعض. ففي هذه الحالة تسخن نترات الأمونيوم، وتشتعل إذا ما كانت الكمية المخزنة منها كبيرة للغاية، ثم تتفاعل مع الأوكسجين الذي يزيد من قوة اشتعالها.

انفجار بيروت

لماذا تنفجر نترات الأمونيوم؟

بعد اشتعالها تبدأ نترات الأمونيوم بالانصهار، وتتكون طبقة صلبة حولها بينما تستمر المادة في الاحتراق بداخل هذه الطبقة، بشكل يشبه انفجار البركان، كما ينقل تقرير لإذاعة "إم دي إر" الألمانية، حيث تقوم الغازات المتكونة من احتراق المادة بالضغط على الطبقة الخارجية الصلبة حتى تنفجر. كما ينقل موقع "الغارديان" أن نترات الصوديوم قد تشتعل أيضاً في حالة مزجها مع مواد أخرى مثل الزيت.

انفجار بيروت

ما تبعات انفجار نترات الأمونيوم؟

يقول موقع "الغارديان" إن المواد الكيميائية الناتجة عن الانفجار تتبدد في الجو سريعاً، لكن بعض الملوثات قد تظل موجودة مثل أكسيد النيتروجين، وهو ما يتسبب في سحابة حمراء فوق موقع الانفجار. وبحسب الموقع قد تتسبب هذه الملوثات في مشاكل فيما بعد، مثل المطر الحمضي الذي يضر البيئة.

انفجار بيروتانفجار بيروت

ما معايير الأمان المتبعة؟

تصنف نترات الأمونيوم كمادة قابلة للاشتعال، وبالتالي تتبع العديد من الدول إجراءات أمان صارمة في تخزينها واستعمالها بحسب موقع "شيمي" الألماني. وفي ألمانيا تقع هذه المادة في نطاق قانون لتنظيم المواد المتفجرة، بحسب إذاعة "إم دي إر". ويرجع السبب في ذلك إلى استخدام الجماعات الإرهابية لهذه المادة لسهولة تصنيعها والحصول عليها بسعر منخفض نسبياً.

هل استُخدمت نترات الأمونيوم في تفجيرات إرهابية؟

اُستخدمت استخدمت نترات الأمونيوم في عدة تفجيرات إرهابية من قبل، فقد فجر الجيش الجمهوري الإيرلندي السري عدة قنابل مكونة من نترات الأمونيوم كمكون أساسي، أولها في نيسان/ أبريل 1992.

بعدها بعام استخدمت عناصر الجيش الإيرلندي السري نترات الأمونيوم في تفجير قنبلة في العاصمة لندن في نيسان/ أبريل 1993.

عام 1995 قام "تيموثي مكفاي" بتفجير سيارة محملة بمزيج نترات الأمونيوم أمام مبنى فدرالي بمدينة أوكلاهوما، لتتسبب بمقتل 168 شخصاً.

وفي عام 2011 استخدم النرويجي أندرس بريفيك نفس الطريقة للقيام بتفجير في مدينة أوسلو.

كما استخدمت الجماعات الإرهابية في العراق نترات الأمونيوم في عدة تفجيرات.

الجدير بالذكر ان هذه المادة تباع في الأسواق اليمنية ويشتريها المزارعون اليمنيون لاستخدامها كسماد، ويخزنوها في منازلهم دون معرفة بآثارها الخطيرة، إلا أنه ومنذ بدء الحرب ارتفعت اسعارها بسبب احتكار الحوثيون لها في مناطق سيطرتهم حيث يستخدمها الحوثيون في صناعة الألغام والمتفجرات.

ومنع التحالف العربي دخول هذا النوع من الأسمدة إلى اليمن حتى لا يستخدمها الحوثيون في صناعة الألغام والمتفجرات، إلا أن إيران تقوم بتهريب شحنات من هذه الأسمدة وتصل إلى الحوثيين.

يذكر أنه قبل عامين، ضبطت قوات الأمن في مدينة عدن، جنوبي اليمن، شاحنة محملة بأسمدة مصنوعة في إيران تستخدم في صناعة المتفجرات، كانت في طريقها إلى ميليشيات الحوثي في العاصمة صنعاء.

وأوضحت شرطة عدن حينها، أن السماد المضبوط، نترات الأمنيوم أبيض اللون، وهو نوع من اليوريا صنع في إيران، وكان في طريقه إلى المتمردين.

وعرضت الشرطة عينة من السماد المضبوط على مختص في المواد الكيماوية، أكد بدوره أن هذا النوع يصنف من المواد التي تستخدم في صناعة المتفجرات شديدة الانفجار.

وكانت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، بقيادة السعودية، قد أصدرت توجيهات لجميع الموانئ والمنافذ الحدودية لليمن، بعدم السماح لدخول هذه المواد التي تستفيد منها ميليشيات الحوثي في تصنيع المتفجرات.

المصدر: DW، سكاي نيوز.

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

الحوثي والقاعدة وجهان لعملة واحدة

مقتل الأغبري