تعز.. مليشيات الإصلاح تحرق محطة وقود وتنهب محلات تجارية بسوق البيرين

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 191 مشاركة |

أقدمت مليشيا الحشد الشعبي التابعة لحزب الإصلاح، الأربعاء، على إحراق محطة وقود وتسببت بنهب وعبث كبير في المحلات التجارية في سوق البيرين جنوب محافظة تعز، وذلك عقب اشتباكات مسلحة استمرت لساعات، وفقا لما ذكره موقع نيوزيمن.

وسوق البيرين يقع بين مديريات المسراخ والمعافر وجبل حبشي في الخط الرابط بين مدينتي التربة وتعز، ويتخذه السكان كل أربعاء سوقا شعبيا، كما يعتبر من أكبر أسواق الماشية في محافظة تعز.

وأفاد موقع نيوزيمن، إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين نافذين يتبعون القيادي المعروف بالطاهش ومعه عناصر من اللواء 17 مشاة والحشد الشعبي من جهة، ومسلحين يحرسون محطة الوقود التابعة لرجل الأعمال عبدالواسع السفياني من جهة أخرى، وذلك على خلفية رفض مالك المحطة لابتزاز العناصر الإخوانية التي فرضت مبالغ مالية بقوة السلاح.

وبحسب الموقع، فإن عناصر الإخوان أحرقت محطة البيرين ونهبت بعض المحالات التجارية التي أغلقت أبوابها وتسببت باقلاق السكينة وتعطيل مصالح الناس في المنطقة، والعبث في "سوق الربوع" سوق المواشي الذي يعتبر من أهم الأسواق الشعبية في تعز والذي أُغلق اليوم رغم الازدحام الشديد وإقبال المواطنين على شراء أضاحي العيد.

كما تسببت مليشيات الفيد القادمة من مدينة تعز ببزة عسكرية مع أدواتهم في منطقة الكلائبة والبيرين بقطع طريق تعز - عدن لساعات أمام المسافرين خصوصا مع حركة الازدحام الشديد مع قدوم العيد.

وأوضح الموقع، أن الاشتباكات واغلاق سوق البيرين أجبر المواطنين وبائعي الأضاحي على نقل السوق إلى مناطق متعددة ومنها سوق "النشمة" مركز مديرية المعافر الأكثر أمناً والواقع في مسرح عمليات اللواء 35 مدرع.

المصدر: نيوزيمن.

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

12 مشكلة صحية بسبب نقص المعادن والفيتامينات

ألغام الحوثيين