الائتلاف الوطني الجنوبي يغير الموازين، ويوجه العملية السياسية. وحشود مليونية أبين أجبرت الانتقالي التخلي عن ما يسمى الادارة الذاتية

قبل 9 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

بعد حشود أبين الشموخ التي سماها الكثير من السياسيين أنها مليونيه جعلت مليشيات الانتقالي تتراجع عن الإدارة الذاتيه وتعرف بأنها ليست لديها شعبيه مما جعلها توافق على مقترح آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض 

الائتلاف الوطني الجنوبي مكون كبير وأصبح على الأرض قوة لايستهان بها 

فمن جعل مليشيات الانتقالي أن تخضع للشرعية وتتناول عن ذلك حتى بعد موافقة مليشيات الانتقالي على التنازل عن الإدارة الذاتيه أصبح العالم أجمع لن يعترف بها لأنها تحت مظلة الجمهورية اليمنيه بلد موحد يمن اتحادي 

ماقام به الائتلاف الوطني في الجنوب هو الذي أحرز تقدما في اتفاق الرياض لانه تحت شعار ائتلاف وطني لامناطقيه .

فقال صحفيون ومحللون سياسيين  وإعلاميون بارزين لو كان هناك مكون يريد فرض قوته لكان الشيخ احمد صالح العيسي هو المتصدر لما له من جماهير ولقوته جاها ومنصبا ومالا وليس مليشيات الانتقالي  .

وقد شكر الكثيرون  من سياسيون وصحفيين وإعلاميين وكتاب ومتابعين ومسؤولين وقيادات عسكريه وواجهات اجتماعيه ومستشارين في اليمن وعرب الائتلاف الوطني الجنوبي الذي جعل العالم يعرف أن الجنوب مع اليمن الاتحادي وان لامكون اقوي من الائتلاف الوطني  الذي جعل مليشيات الانتقالي تتراجع وبسرعه 

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!