ماذا قال الكاتب والمحلل السياسي محمد جميح بخصوص الآلية المقترحه والغاء الإدارة الذاتيه ؟ شاهد ماقاله

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 3595 مشاركة |

قال الكاتب والمحلل السياسي اليمني الدكتور محمد جميح عبر حسابه على تويتر أن ‏أكثر المغتاظين من إلغاء الإدارة الذاتية ليس مؤيدي الانتقالي، بل قيادات الحوثي الذين حاولوا خلال الأيام الماضية استفزاز الانتقالي كي لا يلغيها.

يأتي ذلك ضمن جهود الحوثي المستمرة لبث الفتن وإشعال الصراعات، تطبيقاً لوصايا كهنته في ضرورة تقسيم اليمنيين ليسهل عليهم حكم البلاد.

هذا وقد وافقت جميع الأطراف على آلية مقترحة من المملكة العربية السعودية منها تنازل مليشيات الانتقالي عن الإدارة الذاتيه وانسحالات عسكرية من عدن 

وتابع جميح قائلا ‏كنا نطرح دائماً أن وضع الانتقالي والحوثي في سلة واحدة خطأ كبير. فرغم الأخطاء التي وقع فيها الانتقالي إلا أنه في الأخير كيان سياسي يخطئ ويصيب ولا يدعي القدسية أو يفتري على الله أنه أمر بتولي الزبيدي مثلما يفعل الحوثي الذي يُعَد جماعة دينية منغلقة يصعب الوصول معها إلى حل سياسي.وانه 

‏من مكاسب تنفيذ اتفاق الرياض بالنسبة للانتقالي أن يكون شريكاً في الدولة وأن ينتقل من الإطار المحلي إلى الأفق الدولي، ومن مكاسب التنفيذ بالنسبة للحكومة أن تمارس صلاحياتها على أرضها، وتتخلص من المعارك الجانبية. تنفيذ الاتفاق دون عراقيل مكسب للجميع. وقال جميح ‏من أهم عوامل نجاح الحكومة المفترض تشكيلها بموجب اتفاق الرياض أن تكون حكومة مشاركة لا مشاكسة.

إذا نقل الشركاء صراعاتهم من الميدان إلى مجلس الوزراء الجديد فلن تنجح الحكومة، إذا نظر الشركاء للاتفاق على أساس أنه استراحة محارب، فسيعودون للصراع. الشراكة الصادقة شراكة رابحة.

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

12 مشكلة صحية بسبب نقص المعادن والفيتامينات

ألغام الحوثيين