د. أمين محمود: اللواء 35 ‏كالأسد الجريح تحيط به الضباع من كل جانب

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 140 مشاركة |

اعتبر محافظ تعز السابق الدكتور أمين أحمد محمود، أن اللواء 35 (مدرع) الذي كان يصول ويجول في يوليو 2018 في الجبهات ويحرر مناطق واسعة في مديريات المحافظة، أصبح حاله بعد سنتين يبعث على الألم والحسرة بعد أن ‏بات كالأسد الجريح تحيط به الضباع من كل جانب.

وقال الدكتور محمود، في منشور على صفحته بالفيسبوك، "‏في مثل هذا التوقيت من شهر يوليو 2018 كان اللواء 35 (مدرع) يصول ويجول في الجبهات ويحرر مناطق واسعة من مديرية الصلو وأصبح مركز مديرية دمنة خدير تحت السيطرة النارية".

وأضاف، حينها "كانت المعنويات في السماء وكانت الاستعدادات تجري للسيطرة على دمنة خدير والاتجاه إلى الحوبان عبر الزيلعي والوصول إلى المطار ".

واستدرك قائلا "والآن وبعد سنتين نشاهد بألم وحسرة هذا اللواء البطل ‏كالأسد الجريح تحيط به الضباع من كل جانب".

*نقلا عن نيوزيمن.

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

12 مشكلة صحية بسبب نقص المعادن والفيتامينات

ألغام الحوثيين