معلومة مدهشة.. وزارة الدفاع الأمريكي: نمتلك دليلاً مادياً على مركبة غير مصنوعة في كوكب الأرض

عدد القراءات | 523 مشاركة |

من المتوقع أن تنشر وحدة ’’الأجسام الفضائية الطائرة’’ التابعة للبنتاغون بعض النتائج السرية التي توصلت إليها، في تقرير يقدم لنا ’’دليلاً مادياً على مركبة ليست مصنوعة على كوكب الأرض’’، وهو التقرير الذي سوف يتم نشره للمرة الأولى.

وفق تقرير لصحيفة The Express البريطانية، الأحد 26 يوليو/تموز 2020، فإن هذه النتائج يعتبرها الخبراء، بمثابة "التطور الأهم في ما يخص مزاعم وجود الحياة خارج كوكب الأرض". 

إذ قال إيريك ديفيس، مسؤول أمريكي سابق، إنه قدم تقريراً لوزارة الدفاع الأمريكية في مارس/آذار عن العثور على "مركبات غير مصنوعة على كوكب الأرض".

ديفيس المستشار السابق والمتعاقد مع البنتاغون قال إنه يؤمن بأن أجساماً "لا يمكن لنا أن نصنعها بأنفسنا" قد تم اكتشافها. وزعم ديفيس أن المركبة موجودة في عهدة الحكومة الأمريكية.

يأتي هذا في أثناء اعتزام وحدة الأجسام الفضائية الطائرة نشر تحقيقاتها للمرة الأولى.

هناك شيء بالخراج: ديفيد فريفور، الطيار المتقاعد من البحرية الأمريكية الذي رأى وطارد ما حسبه مركبة فضائية طائرة في 2004 قال: "هناك شيء ما بالخارج".

 فريفور أَضاف لـFox News: "كنا أربعة طاردنا تلك المركبة في 2004، وما رأيناه تتجاوز إمكاناته أي شيء في حوزتنا، وتتجاوز بكثير الطائرات التي كنا نحلق بها وهي طائرات حديثة تماماً. وآمل أن حكومتنا لديها دليل ما".

 فريفور قال للمذيع تاكر كارلسون إن الجسم الطائر "تصرف بطرق تتحدى فهمي للفيزياء"، وشكك في مزاعم كونها تابعة لجيش أجنبي.

 حث فريفور البنتاغون على الكشف عن المزيد من المعلومات عن حطام روزويل الشهير، زاعماً أنه قبل 73 عاماً كان هناك شيءٌ آخر في موقع روزويل، وليس مجرد بالون للطقس".

"نتمنى أن يكون من خارج الكوكب"، رئيس لجنة الاستخبارات والعضو بمجلس الشيوخ ماركو روبيو أكد أن أولويته هي الكشف عن الجهة الواقفة خلف المركبات المحلقة فوق القواعد العسكرية الأمريكية.

ليكن من خارج الأرض أفضل لنا: أَضاف لوكالة CBS: "بصراحة، إن كان كياناً من خارج الكوكب، فهذا قد يكون أفضل من حدوث قفزة تكنولوجية في الصين أو روسيا أو أي خصم آخر. هناك أجسام تطير فوق قواعدنا العسكرية والأماكن التي نجري فيها مناوراتنا ونحن لا نعرف ما هذه الأجسام وهي ليست تابعة لنا".

 زعيم الأغلبية الديمقراطي السابق هاري ريد قال لصحيفة نيويورك تايمز إنه "توصل لاستنتاج" أن الحكومة بحوزتها مواد من أجسام فضائية.

وقال ريد: "بعد النظر في الأمر، توصل إلى استنتاج أن هناك تقارير، بعضها يحوي أدلة دامغة والآخر يحوي أدلة ضعيفة، أن هناك مواد فعلية في حوزة الحكومة والقطاع الخاص".

ستطلع وحدة الأجسام الفضائية الطائرة بالبنتاغون لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ على أبحاثها كل ستة أشهر، وفقاً لصحيفة New York Times. 

المصدر: عربي بوست.

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

12 مشكلة صحية بسبب نقص المعادن والفيتامينات

ألغام الحوثيين