الائتلاف الوطني يبدأ اول تصعيده السلمي رافضا للوصاية على الجنوب وينطلق من هذه المحافظة

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 240 مشاركة |

تحت شعار أبين تجمعنا.. و انطلاقاً من المسئولية الوطنية تجاه الأحداث والتطورات في محافظة أبين ومختلف المحافظات الجنوبية وعلى الساحة الوطنية عموما تهيب اللجنة التنظيمية للفعالية الجماهيرية التي سيقيمها الائتلاف الوطني الجنوبي - محافظة أبين بجميع أبناء مديريات المحافظة إلى الاحتشاد الواسع والمشاركة الفاعلة في الفعالية الجماهيرية التي ستقام يوم الإثنين الموافق 27/يوليو/2020م بمديرية لودر.

يا جماهير أبين الأبية.. إن هذه الفعالية الجماهيرية تكتسب أهمية خاصة كونها تأتي في ظرف دقيق وحساس يتطلب الوقوف بحزم ضد المؤامرات والمكائد التي تحدق بوطننا، وإن الحشود الهادرة التي ستلتقي الاثنين القادم ستعلن تأكيدها على الموقف الثابت الداعم للشرعية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي، ورفضها لمشاريع العنف والفوضى وسياسات الاقصاء والتهميش، وأن ادعاء احتكار القضية الجنوبية ومحاولة استئثار مكون أو فئة بحق تمثيل كافة المكونات الجنوبية بالاستناد للقوة أمر مرفوض ولن يقود إلا لمزيد من الكوارث.

يا قبائل محافظة أبين الأبطال، آل فضل والعواذل وعله وباكازم ويافع إن تاريخكم النضالي ناصع ومواقفكم الوطنية مشرفة والأحداث خير شاهد على تضحياتكم في كافة محطات النضال الوطني من اجل الاستقلال والحرية والكرامة والوحدة. إن أبين التي أفرزت ثلاثة رؤساء وهم فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي والرئيس الأسبق علي ناصر محمد والرئيس الراحل سالم ربيع علي (سالمين)، والتي ضخت الدماء في جسد   الحركة الوطنية وكان روادها من ابناء أبين حاضرون في صدارة المشهد في كافة مراحل النضال والبناء لا تزال قادرة على الدفع بالمزيد من الكوادر الكفؤة والمؤهلة التي يحتاجها الوطن في هذه المرحلة العصيبة من تاريخه. ولنا أن نتذكر سلسلة من الشخصيات الوطنية والمؤثرة التي أنجبتهم أبين أمثال الأبطال حسين عثمان عشال ومحمد علي هيثم وعلي عبدالله ميسري والصديق احمد الجفه واحمد محمد بلعيدي وعبدالنبي مدرم وعلي شيخ عمر وفيصل رجب وناصر منصور ومحمد علي أحمد وعلي القفيش وأحمد الحسني واحمد سيف اليافعي وأحمد صالح الشاعر  ومحمد عيدروس العفيفي ومحمد احمد السياري وعلي محضار الحلموس ومحمد صالح العيسي وعبدالله حسن الناخبي وعوض ناصر الجحما ومحمد علي القيرحي وحسين قماطة ومحمد عبدالله باصهيب ومحمد عبدالله الزربه وكوكبة كبيرة ممن لا يتسع المجال لذكرهم، وهي اليوم حاضرة في قلب المشهد ومؤثرة في صناعة الحدث بفاعلية وهذا امتدادا للأدوار التي لعبتها المحافظة في السابق، فقد كان لها الدور الأبرز في حرب الاستقلال والتمهيد للوحدة وتثبيتها وقدمت اكثر من 60 في المئة من الشهداء في حرب تحرير عدن من مليشيات الحوثي في 2015م، وهذا ليس غريبا على هذه المحافظة فهي خاصرة الجنوب وضابط إيقاعه. ومثلما كانت أبين مظلة لكل قبائلها وأبنائها وعنوانا لوحدتهم وتماسكهم وتعاونهم وتكاتفهم، فها هي اليوم تجمعنا مجددا للتعبير عن تمسكها بحقوقها التي تليق بأدوارها التاريخية والنضالية ومكانتها في الخارطة الوطنية.

يا جماهير الشعب في محافظة أبين الباسلة: لقد انبثق الائتلاف الوطني الجنوبي من الحاجة للتعبير عن التنوع ولذا فقد ضم طيفًا سياسيا واسعًا من مختلف القوى السياسية والتيارات الوطنية التي تؤمن بالديمقراطية والشراكة السياسية والتداول السلمي للسلطة، وإن الواجب يحتم علينا اليوم أن نرفع أصواتنا رفضاً لمساعي التهميش والاقصاء والإلغاء التي يريد البعض عودتها من خلال إدعاء الوصاية على أبناء الشعب الحر، والمحاولات البائسة لإعادة الماضي بكل مآسيه من قبل مجموعات لا هم لها إلا مصالحها الخاصة، متجاهلة نضالات الشعب وتضحياته من أجل الحرية والمواطنة المتساوية والشراكة الوطنية. لذلك تأتي هذه الدعوة للاحتشاد الكبير للتعبير عن تطلعات وطموحات قبائل محافظة أبين وأبنائها التواقون إلى غد أفضل، وإلى دولة يحكمها النظام والقانون، ووطن يتسع لكل أبنائه، وجيش وطني يمثل صمام أمان، ويستكمل مهمته الوطنية في دحر الانقلاب واستعادة الدولة، وتطبيع الأوضاع وتوفير الخدمات في المحافظات المحررة وتحقيق الأمن والاستقرار، ولرفض الخروج عن هذه المسارات الوطنية. كما إن علينا أن نتمسك بحقنا في التعبير عن تطلعنا لمشروع اليمن الاتحادي الجديد الذي يمثل الضمانة الحقيقية لإلغاء المركزية وتوسيع دائرة المشاركة الشعبية، وأن نناضل من أجل الحرية والديمقراطية ونبذ العنف الذي جعله البعض وسيلة وحيدة للوصول إلى السلطة والالتفاف على إرادة الشعب.

يا قبائل محافظة أبين الأبطال: إن الفرصة اليوم سانحة للاحتشاد والتأكيد بأن الشعب قد شب على الطوق، وأن زمن التهميش والاقصاء قد ولى الى غير رجعة، وأن لا مناص من الشراكة الوطنية دون ادعاء للوصاية من أي طرف، والتأكيد على أن إشراك كافة المكونات الجنوبية في العملية السياسية، ومشاورات الرياض بات أمر لا يمكن تجاوزه، خصوصاً ونحن نشاهد نتيجة الخروج عن المسار الوطني من قوى مرتهنة حولت مدينة عدن من عاصمة جذب وتنوع إلى قرية ضاقت حتى على أبنائها. وفي هذا السياق نعلن تقديرنا لجهود تحالف دعم الشرعية بقيادة الاشقاء في المملكة العربية السعودية في سبيل مساندة الشرعية واستعادة الدولة، ودعم جهود توحيد القوى الوطنية في إطار اتفاق الرياض، ونؤكد على توسيع المشاركة لكافة المكونات السياسية وعلى حقنا في التمثيل في إطار المشاورات الجارية بالرياض.

أيها المناضلون الأحرار.. نحن على موعد للاحتشاد الكبير في مدينة لودر لنوصل رسالتنا للقيادة السياسية ولكل أبناء شعبنا وللعالم أجمع، ونحن على ثقة أننا اليوم على أعتاب مرحلة جديدة نتوج فيها مراحل النضال بالبدء بتأسيس مداميك الدولة الاتحادية، كما أننا نثق في المشاركة الواسعة لكل أبناء المحافظة من مختلف التوجهات والفئات والشرائح، فاحتشادكم اليوم هو صرخة في وجه الفوضى والعنف، وتعبيراً عن تطلعنا لمستقبل نعيش فيه وأجيالنا بسلام ومحبة متخففين من أثقال الماضي ومآسيه، وإن نجاح هذا الحشد الجماهيري الكبير لهو انتصار لدماء شهداء الجنوب الأبرار التي حملناها أمانة في أعناقنا ونعتبر المتاجرة بتضحياتهم خيانة للقضية الجنوبية.

#ائتلاف_وطني_لا_مناطقي

صادر عن الائتلاف الوطني الجنوبي – محافظة أبين - السبت - 25 يوليو 2020م

 

 

أبين تجمعنا.. انطلاقاً من المسئولية الوطنية تجاه الأحداث والتطورات في محافظة أبين ومختلف المحافظات الجنوبية وعلى الساحة...

Posted by ‎الائتلاف الوطني الجنوبي‎ on Saturday, July 25, 2020

 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

12 مشكلة صحية بسبب نقص المعادن والفيتامينات

ألغام الحوثيين