استطلاع يظهر تخلف ترمب بفارق كبير عن بايدن بولايات متأرجحة

قبل 2 _WEEK | الأخبار | عربي ودولي
عدد القراءات | 101 مشاركة |

 

أظهر استطلاع جديد أجرته شبكة «فوكس نيوز» الأميركية أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب يتخلف بشكل ملحوظ عن منافسه، نائب الرئيس السابق جو بايدن، في ثلاث ولايات متأرجحة مهمة تُعتبر حاسمة للفوز بالانتخابات الرئاسية في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، وفقاً لـ«وكالة الأنباء الألمانية». ويتفوق بايدن بحصوله على 49 نقطة مقابل 40 نقطة لترمب في ميشيغان، التي فاز فيها الرئيس الحالي بفارق ضئيل في انتخابات 2016. ودعمت النساء في ميتشيغان بايدن بفارق 18 نقطة في الاستطلاع الأخير، في استمرار للنتائج السلبية لترمب بين هذه الفئة من السكان. وفي بنسلفانيا، أيد 50 في المائة ممن شملهم الاستطلاع بايدن، الديمقراطي، مقارنة بـ39 في المائة لترمب، الجمهوري. وفي عام 2016. خسرت هيلاري كلينتون تلك الولاية أمام ترمب بأقل من 45 ألف صوت. وكانت نتائج الاستطلاع أسوأ لترمب في مينيسوتا. يُشار إلى أن الولايات المتأرجحة هي التي يكون فيها الطرفان الرئيسيان متقاربين. وفي بعض الأحيان، وبسبب نظام المجمع الانتخابي الأميركي، يمكن لهذه الولايات تحديد نتيجة السباق الرئاسي. وتظهر العديد من الاستطلاعات الأميركية أن ترمب يتخلف عن بايدن بأرقام تتجاوز بكثير هامش الخطأ. ويقول الناخبون إنهم يشعرون بخيبة أمل متزايدة من رد فعل الإدارة الأميركية على جائحة فيروس «كورونا».

 

المصدر : الشرق الأوسط

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

12 مشكلة صحية بسبب نقص المعادن والفيتامينات

ألغام الحوثيين