القوات الخاصة تعلن حظر التجوال بالتربة وإغلاق مداخلها وتهدد من يخترق التهدئة.. (بيان)

عدد القراءات | 295 مشاركة |

أعلنت قوات الأمن الخاصة في مدينة التربة، مركز مديرية الشمايتين، محافظة تعز، إغلاق كل المنافذ المؤدية إلى مدينة التربة جنوبي تعز، وإعلان حظر التجوال من الساعة السابعة مساءا إلى السابعة صباحا.

جاء ذلك في بلاغ صحفي صادر عنها قالت فيه بأن هذه الإجراءات جاءت على خلفية الاعمال التصعيدية التي تشهدها المدينة وكان أخرها مقتل نجل ضابط باللواء 35 مدرع.

البلاغ هدد من أي محاولة لخرق اتفاق التهدئة المعلن بموجب توجيهات المحافظ، مؤكدا بأن "أي طرف سيقوم بذلك ستكون قوات الأمن الخاص ندا له وسيتم مواجهته".

وفي ما يلي نص البلاغ

بلاغ صحفي

صادر عن قيادة القوات الخاصة- التربة 21 يوليو 2020م

نظرا لما تشهده مدينة التربة من أعمال تصعيدية أدت مؤخرا إلى حدوث اشتباكات راح ضحيتها قتيل وعدة جرحى من الطرفين من قبل أطراف الصراع بالمدينة وقيامهم بالتحشيد المسلح وتقطيع أوصال المدينة بالحواجز الترابية والنقاط العسكرية، وتنفيذا لقرار لجنة التهدئة المكلفة من محافظ المحافظة الأستاذ /نبيل شمسان في برقيته رقم (٩٣٩) الصادرة يوم السبت الموافق ٢٠٢٠/٧/١٨م , واقرار اللجنة تكليف قوات الأمن الخاص المعني بتنفيذ قراراتها وضمان استمرار التهدئة في مدينة التربة.

وأمام استمرار التوترات بين الطرفين فإننا في قوات الأمن الخاص كانت قد اعلنت بالأمس إغلاق كل المنافذ المؤدية إلى المدينة وإعلان حظر التجوال من الساعة السابعة مساءا إلى السابعة صباحا حفاظا على الأمن والسكينة للمواطنين.

كما ندعو أطراف الصراع بالمدينة إلى التوقف عن التصعيد والتحشيد المسلح ونحذرهم من خرق اتفاق التهدئة، ونؤكد أن أي طرف سيقوم بذلك ستكون قوات الأمن الخاص ندا له وسيتم مواجهته.

إن القوات الخاصة وهي تقوم بإزالة كل هذه الحواجز التي قطعت اوصال المدينة واعاقة حركة المواطنين، فإنها تحذر الأطراف التي قامت بوضع الحواجز المستحدثة، وتحذر من تسول له نفسه مواجهة الخطوات الأمنية المتخذة، وإن قواتنا الأمنية ستواجه من يرفض الانصياع لتوجيهاتها وإفساح المجال أمامها لتنفيذ المهام ولو كلفها الأمر الرد على مصادر النيران من أي طرف كان حتى إنجاز المهمة وإستكمال إجراءات التحقيق بالواقعة.

وإذ تستغرب القوات الخاصة من التناولات الاعلامية المغرضة التي تستهدف قواتنا في مواقع وصفحات التواصل الاجتماعي وكذا ما ورد من تقرير على قناة يمن شباب مشبع بالمغالطات والأكاذيب لا غرض لها سوى تأجيج الوضع وإننا نستغرب عدم الرجوع الينا لتوضيح الحقائق كما هو معروف اعلاميا كما إننا نستنكر أيضا ما تقوَّل به الأخ عبده نعمان الزريقي عبر حسابه في تويتر من تخريصات وافتراءات باطلة بانحياز قواتنا مع طرف هو خصم لها  ولا غرض له من ذلك سوى استهداف حيادية قواتنا ومحاولة التغاضي عن أعمالهم وهو ما نرفضه جملة وتفصيلا ونطالبهم بالكف عن تزيف الحقائق وترويج الاباطيل لتضليل المجتمع.

صادر عن قيادة القوات الخاصة- التربة 21 يوليو 2020م

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

12 مشكلة صحية بسبب نقص المعادن والفيتامينات

ألغام الحوثيين