اليمن.. ارتفاع أسعار المواد الغذائية 35 بالمئة منذ ’’كورونا’’ بالتزامن مع تراجع سعر صرف العملة المحلية

قبل _WEEK 1 | الأخبار | اقتصاد
مشاركة |

أعلنت الأمم المتحدة، ارتفاع أسعار المواد الغذائية بنسبة 35 بالمئة في بعض مناطق اليمن، منذ بدء تفشي وباء كورونا بالبلاد، في 10 أبريل/ نيسان الماضي.

جاء ذلك، في بيان صادر عن مكتب الأمم المتحدة في اليمن لتنسيق الشؤون الإنسانية، اليوم الإثنين.

وأوضح البيان: "ارتفعت تكلفة سلة المواد الغذائية بنسبة تصل إلى 35 بالمئة في بعض المناطق باليمن، منذ تفشي وباء كورونا، بالتزامن مع تراجع سعر صرف الريال".

وبالتزامن مع تفشي الوباء، ارتفع الطلب على السلع الغذائية، والوقود للمستشفيات، كأحد مدخلات تشغيل المولدات الكهربائية في البلاد.

واعتبر البيان أن جميع المعطيات، تؤشر إلى الانتقال السريع للفيروس في جميع أنحاء البلاد، وفي كثير من الأحيان، يتأخر الأشخاص الذين يعانون من أعراض الوباء في البحث عن العلاج، حتى تكون حالتهم خطيرة، لأن مراكز العلاج لا يمكن الوصول إليها.

وزاد: "أزمة الوقود الأخيرة تهدد بالفعل الوصول إلى الغذاء، وعمليات المستشفيات وإمدادات المياه، التي تعتمد على المشتقات النفطية".

وتابع: "الوقود ضروري لمنع انتقال الفيروس والاستجابة له، وتشكل عقبة أخرى أمام الأشخاص الذين يلتمسون العلاج".

وحتى مساء الأحد، ارتفع إجمالي الحالات المؤكدة إصابتها بكوورنا في اليمن إلى 1118 و302 وفاة، إضافة إلى 430 حالة تعاف.

ولا تشمل هذه الحصيلة، الإصابات في المناطق الواقعة تحت سيطرة مليشيات الحوثي الانقلابية، الذين أعلنوا حتى 18 مايو/ أيار الماضي، تسجيل 4 حالات فقط بينها وفاة واحدة، وسط اتهامات رسمية وشعبية لهم بالتكتم عن العدد الحقيقي للضحايا‎.

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

12 مشكلة صحية بسبب نقص المعادن والفيتامينات

ألغام الحوثيين