عقوبات أميركية جديدة على شركات إيرانية للصلب

قبل _WEEK 1 | الأخبار | اقتصاد
مشاركة |

أدرجت الولايات المتحدة الخميس أربع شركات إيرانية للصلب والألومنيوم والحديد في القائمة السوداء وكذلك وكلاء مبيعات لأكبر مصنع للصلب بالبلاد قالت إنهم يدرون عشرات الملايين من الدولارات لصناعة المعادن بالجمهورية الإسلامية.

وقالت وزارة الخزانة في بيان إنها فرضت عقوبات على شركة "تارا ستيل تريدينغ المحدودة"، وهي فرع مقره في ألمانيا يتبع شركة مباركة للصلب، وثلاثة وكلاء مبيعات بالإمارات تملك شركة الصلب حصة أغلبية لديهم، وشركة "ميتيل ستيل" التي تتخذ من إيران مقرا لها.

وأضافت وزارة الخزانة أن وكلاء المبيعات "جمعوا عشرات الملايين من الدولارات سنويا حصيلة بيع منتجات شركة حديد (مباركة) في الخارج، مما يسهم بنصيب وافر في المليارات التي تدرها عموما قطاعات الصلب والألومنيوم والنحاس والحديد في إيران".

وقالت وزارة الخزانة إن شركة "مباركة" هي أكبر منتج للصلب المسطح في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتسهم بنحو واحد في المئة من إجمالي الناتج المحلي الإيراني.

كما ضمت عقوبات الخميس ثلاثة من كبار منتجي الألومنيوم والصلب والحديد في إيران لإسهامها بمليارات الدولارات في مبيعات وصادرات المعادن الايرانية .

وتجمد العقوبات أي أصول أميركية لهذه الشركات وتحظر على الأميركيين التعامل معها بشكل عام.

ولم تكن إجراءات الخميس مرتبطة على ما يبدو بتقرير لرويترز نشر الأربعاء يكشف عن إنتاج إيران لمسحوق الألومنيوم لاستخدامه في الصواريخ.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين في البيان إن "النظام الإيراني يواصل استغلال أرباح شركات صناعة المعادن ووكلاء المبيعات الأجانب في تمويل السلوك المزعزع للاستقرار في أنحاء العالم".

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

أرقام غرفة عمليات الطوارئ المركزية بوزارة الصحة والمحافظات

ألغام الحوثيين