وزير الشباب والرياضة نايف البكري ينعي أسطورة كرة القدم العراقيه اللاعب احمد راضي

قبل 2 _WEEK | الأخبار | رياضة
مشاركة |

نعى وزير الشباب والرياضة نايف البكري عبر حسابه على تويتر أسطورة كرة القدم العراقيه اللاعب  العراقي احمد راضي الذي توفى يوم الأحد الماضي وقال نايف البكري: 

‏برحيل النجم العراقي أحمد راضي تفقد  الساحة العربية  الرياضية واحداً من ألمع النجوم  الذين مثلوا العرب في المحافل القارية و الدولية أفضل تمثيل. عزائي الكبير لأسرة الفقيد، وللشعب العراقي ولكل محبيه في الوطن العربي. 

هذا وقد 

توفي أسطورة كرة القدم العراقية أحمد راضي متأثرا بإصابته بفيروس كورونا قبل ساعات من نقله إلى الأردن للعلاج، حسب بيان لوزارة الصحة.

ويعرف راضي البالغ من العمر 56 عاما بأنه اللاعب الذي سجل هدف العراق الوحيد في نهائيات كأس العالم عام 1986 أمام بلجيكا.

ونُقل راضي الأسبوع الماضي إلى المستشفى في بغداد إثر إصابته بالفيروس، وخرج الخميس بعدما تحسنت حالته، ولكن حالته تدهورت مرة أخرى بعد ساعات قليلة، ودخل المستشفى مرة ثانية، قبل أن تعلن وفاته الأحد. الماضي 

ونشرت مقاطع فيديو يعتقد أنها تظهر راضي في المستشفى يوم السبت وهو يرتدي لباسا رياضيا أخضر، ويجد صعوبة في التنفس بينما يساعده الممرضون.

ويسمع صوته وهو يقول للممرضين: "هناك صعوبة في التنفس أحيانا، ولكنه أمر طبيعي".

وقاد راضي منتخب بلاده إلى الفوز بكاس الخليج عام 1984 واختير في عام 1988 أحسن لاعب في آسيا.

وفي عام لعب نهائيات كأس العالم في المكسيك وسجل هدف العراق الوحيد في النهائيات أمام بلجيكا على الرغم من الخسارة بهدفين لهدف واحد.

وغادر راضي العراق في 2006 بعدما تعرض رئيس اللجنة الأولمبية العراقية للاختطاف خلال أحداث العنف الطائفي الذي اندلع في البلاد إثر غزو الولايات المتحدة في عام 2003.

وانتقل مع عائلته إلى العاصمة الأردنية عمان، ولكنه عاد إلى بلاده في عام 2007، ليقتحم عالم السياسة، وأصبح نائبا في البرلمان ليحل محل أحد النواب الذين انضموا إلى الجماعات المسلحة.

وخسر راضي الانتخابات في عامي 2014 و2018 ضمن قائمة التحالف الوطني التي ضمت شخصيات سنية وشيعية.

ووقع خبر وفاته كالصاعقة على آذان العراقيين وجماهير كرة القدم على وجه التحديد. وقال وزير الرياضة الجديد عدنان درجال، وهو لاعب سابق في المنتخب العراقي: "ببالغ الحزن والأسى ننعي رفيق دربنا ونجم الجماهير العراقية الأول، وابن العراق أحمد راضي".

وكتب اللاعب السابق ورئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم، حسين سعيد، عن راضي: "وداعا أبا فيصل، إلى اللقاء أخي أحمد راضي".

Image copyrightAFPأحمد راضي

وسجل العراق 30 ألف إصابة بفيروس كورونا، وبلغ عدد الوفيات الألف مطلع هذا الأسبوع.

نعي الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)

ونعى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في تغريدة اللاعب الراحل بالقول "خالص تعازي الاتحاد الدولي لكرة القدم لأسرة وأصدقاء أسطورة منتخب العراق أحمد راضي الذي توفي عن 56 عاما. سنتذكره دائما كواحد من أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم".

وقال الأمير الأردني علي بن الحسين، رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم، "إن اللاعب العراقي الكبير و"نجم الكرة العربي"، أحمد راضي، توفي وهو في طريقه إلى المملكة لتلقي العلاج من مضاعفات فيروس كورونا".

وقال في تغريدة جاء فيها "رحم الله الأخ والصديق النجم العربي الكبير أحمد راضي الذي كان في طريقه إلى عمان لتلقي العلاج من مضاعفات فيروس كورونا. لقد فقدنا هامة رياضية نفخر ونعتز بها ومثالا بأخلاقه وعزيمته. تعازينا الحارة لعائلته ولشعب العراق والوطن العربي ويلهمنا العلي القدير الصبر والسلوان".

يذكر أن أحمد راضي لعب في صفوف فرق متعددة، منها نادي الزوراء (من 1982 إلى 1984 ومن 1990 إلى 1993 ومن 1997 إلى 1999)، ونادي الرشيد (من 1984 إلى 1990) ونادي الوكرة (من 1993 إلى 1997).

واعتزل أحمد راضي اللعب في سنة 1999، واتجه بعدها إلى التدريب؛ فعمل مدربا لنادي الشرطة من عام 1999 إلى 2001. وتحول بعد ذلك إلى نادي القوة الجوية حيث عمل لعام واحد.

بعد ذلك، عُين راضي مدربا للمنتخب العراقي تحت 19 عاما، وقام بهذه المهمة حتى عام 2002، كما عمل مدربا لنادي الزوراء بين عامي 2002 و2003.

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

أرقام غرفة عمليات الطوارئ المركزية بوزارة الصحة والمحافظات

ألغام الحوثيين