شركة إنتراكس الشرق الأوسط التابعة لرجل الأعمال عبدالله ناصر الخراز تدشن توزيع الدفعه الاولى من المعونات المباشرة لمستشفيات مأرب وشبوة في إطار حملة المبادرات المجتمعية

قبل 2 _WEEK | الأخبار | تقارير
مشاركة |

دشنت شركة إنتراكس اليوم توزيع الدفعة الأولى من المعونات المباشرة  للمستشفيات العامه والمراكز الصحيه في محافظتي مأرب وشبوة والتي شملت مبالغ مالية تحفيزية للعاملين في الحقل الصحي إضافة إلى أدوات الوقاية والتعقيم التي يحتاجها الكادر الصحي لمزاولة مهامه.

الشركة أيضا قدمت بعض المحاليل الوريدية والادوية الطارئة التي تفتقر لها مراكز الحجر في ظل انتشار جائحة كورونا في اليمن.

كما قدمت ضمن سلسلة الدعم الطبي اجهزة فحص حراري وبعض المستلزمات الطبية الاساسية التي ستشكل رافد للوضع الصحي العام.

وقال مندوب الشركة الاخ عوض ناجي المصري: إن إنتراكس تقدم هذا الدعم من باب مبدأ الواجب والاخوة لاغير وأنها لن تتخلى عن المجتمع مهما كلفها ذلك ناقلا" على لسان مجلس إدارة الشركة أن هذه الدفعة لن تكون الأخيرة وأن هناك دفع كبيرة وعديدة في قادم الأيام تثلج صدور الجميع.

التوزيع شمل مستشفيات عدة أهمها :

مستشفى ٢٢ مايو بالجوبة

مستشفى ٢٦ سبتمبر بالجوبة

مستشفى حريب العام 

مستشفى عين العام

مستشفى الدفيعه

مستشفى عسيلان

الجدير بالذكر أن الشركة ستسعى في الأيام القادمة لتوفير أكثر من خمسين جهاز رش ضبابي مع كافة الأدوات والمبيدات للمساهمة في القضاء على البعوض والحميات.

إدارة ومنتسبي المستشفيات وجموع غفيرة من المواطنين عبرت عن شكرها وإمتنانها لإنتراكس ومجلس إدارتها ممثله بالحاج ناصر عبدربه الخراز واولاده .

وفي السياق ذاته، سلم مكتب الصحة العامة والسكان بمحافظة مأرب، اليوم، مراكز العزل الصحي في مستشفيي 26 سبتمبر و22 مايو بمديرية الجوبة، ومستشفى حريب العام بمديرية حريب، أدوية ومستلزمات طبية خاصة بمواجهة فيروس كورونا إضافة إلى مليون ريال لكل مركز مقدمة من شركة انتراكس الشرق الأوسط في إطار مساهمة القطاع الخاص في جهود مواجهة جائحة كورونا.

وخلال عملية التسليم أشاد مدير الرعاية الأولية بمكتب الصحة في المحافظة الدكتور أحمد العبادي، بهذه المبادرة الإنسانية من قبل شركة انتراكس في دعم القطاع الصحي من خلال كمية من الأدوية والمستلزمات موزعة على 16 صنفا، منها مستلزمات وقاية لحماية العاملين في مراكز العزل الصحي.

وأكد الدكتور العبادي أن مواجهة هذا الوباء تتطلب تظافر كافة الجهود الرسمية والشعبية والإقليمية والدولية ، وتدعيم القطاع الصحي في المحافظة الذي يعاني كثيرا من انعدام البنى التحتية لمواجهة هذه الجائحة التي انهارت أمامها أنظمة صحية راقية في الدول المتقدمة.

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

أرقام غرفة عمليات الطوارئ المركزية بوزارة الصحة والمحافظات

ألغام الحوثيين