وزير الإعلام اليمني معمر الارياني يحيي الصحفيين اليمنيين الذي يعملون بجهد وشجاعة لاداء رسالتهم المهنية رغم الظروف الصعبة

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |
 

قال وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني، معمر الإرياني "أن مليشيات الحوثي الإرهابية التابعة لإيران، ارتكبت منذ انقلابها الغاشم الفضائع بحق الصحفيين اليمنيين، وآخرها محاولة تصفية الأمين العام لنقابة الصحفيين اليمنيين، الامين العام المساعد لاتحاد الصحفيين العرب محمد شبيطة في إطلاق نار على سيارته في 7 مايو، ثم احتجازه في المستشفى الذي يتلقى فيه العلاج، ومنع زيارته، وعرقلت سفره للخارج لتلقي العلاج رغم تدهور حالته الصحية".

وأضاف معمر الإرياني في تصريح صحفي بمناسبة يوم الصحافة اليمنية الذي يوافق 9 يونيو "أن الصحافة في اليمن والمؤسسات الإعلامية (الحكومية، الحزبية، الاهلية) بانواعها (مرئية، مسموعة، مقرؤة) تعرضت منذ اليوم الاول للانقلاب، لاستهداف ممنهج وغير مسبوق من قبل مليشيا الحوثي الإرهابية، حيث تعرضت للاغلاق والمصادرة، وتم نهب محتوياتها من اجهزه واثاث وتسريح العاملين فيها، وملاحقة الصحفيين وتعريض حياتهم للخطر".

وأشار الارياني الى ان مناطق سيطرة مليشيات الحوثي تشهد حتى اليوم انتهاكات متواصلة تطال الصحفيين امتدادا لادبياتها وتعليمات زعيمها عبدالملك الحوثي الذي اعتبر الصحفي "عدو" ومهنة الصحافة "جريمة" والعمل الصحفي "خيانة" تستدعي المسائلة والعقاب، وتتمثل في الاعتقالات التعسفية، الاخفاء القسري، التعذيب النفسي والجسدي، واصدار احكام بالاعدام بتهم ملفقة، والقتل والتهجير والتشريد، بالإضافة إلى نهب الممتلكات والفصل من الوظيفة العامة".

وأكد الإرياني إن هذه الأوضاع المزرية لا تُهدد فقط سلامة الصحفيين، عبر ممارسة أبشع صنوف الإرهاب والترويع والقمع والتنكيل بحقهم، لتُكميم أفواههم، والحيلولة دون قدرتهم على أداء واجبهم المهني والأخلاقي في نقل الحقائق بحرية وموضوعية، بل انها توفر بيئة مواتية لمليشيا الحوثي في التمادي بارتكاب الجرائم والانتهاكات بحق المدنيين، وتُعيق حق الشعب اليمني في الحصول على معلومات دقيقة وموثوقة حيال مختلف القضايا، وتقوض جهود التهدئة وإحلال السلام في اليمن.

وحيا الارياني الصحفيين داخل الوطن وخارجه الذين يعملون في هذه الظروف الصعبة، بكل جهد وشجاعة لاداء رسالتهم المهنية، مؤكدا مساندة الجهود الرامية إلى حماية حرية الصحافة في اليمن وتأمين بيئة آمنة للصحفيين، وأدان استمرار مليشيا الحوثي الإرهابية في إخفاء عدد من الصحفيين قسرا في معتقلاتها غير القانونية بينهم (وحيد الصوفي، نبيل السداوي، عبدالله النبهاني).

وطالب الإرياني المجتمع الدولي والامم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان وحرية الصحافة وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب، باتخاذ موقف حازم ازاء استمرار جرائم وانتهاكات مليشيا الحوثي بحق الصحفيين، وممارسة ضغط حقيقي لنقل محمد شبيطه لتلقي العلاج في الخارج، والشروع الفوري في تصنيف المليشيا منظمة إرهابية، ودعم الحكومة لتثبيت الأمن والاستقرار على كامل الأراضي اليمنية.

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!