الحكومة اليمنية تدين هذا العمل الإرهابي الذي يؤكد استمرار المليشيا الحوثية في ارهابها وتوجه دعوة

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |
 

قال وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني، معمر الارياني " أن مشاهد اقتحام عناصر مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران، بقيادة المدعو "جهاد القحوم" لمنزل المواطن عبدالخالق محمد غلاب في حي النهضة بالعاصمة المختطفة ‎صنعاء، وترويع النساء والأطفال، لا تقل بشاعة واجرام عن ممارسات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة".

وأضاف معمر الإرياني في تصريح صحفي "أن مليشيا الحوثي الارهابية صعدت جرائمها وانتهاكاتها بحق المدنيين من قتل واختطاف واخفاء قسري، وتهجير وتفجير للمنازل ونهب للاموال والممتلكات، منذ الأحداث التي شهدتها الأراضي الفلسطينية، واعتدت على المواطنين في مختلف المناطق الخاضعة بالقوة لسيطرتها، في استنساخ لممارسات الاحتلال الإسرائيلي، وامتداد لمسلسل الارهاب المتجذر الذي تمارسه منذ الانقلاب".

وأشار الارياني الى ان هذه الجريمة النكراء ليست الأولى التي ترتكبها مليشيا الحوثي بحق المواطنين في المناطق الخاضعة بالقوة لسيطرتها، ولن تكون الاخيرة، فقد سبق وأن ارتكبت عشرات الآلاف الجرائم والانتهاكات، ومارست بحق أبناء شعبنا اليمني الفضائع، امتداداً لمحاولاتها كسر ارادتهم واخضاعهم لمشروعها الانقلابي وافكارها المتطرفة المستوردة من ايران.

وطالب الإرياني المجتمع الدولي والامم المتحدة ومبعوثها الخاص ومنظمات حقوق الانسان بادانة صريحة لهذه الجرائم النكراء التي تمثل انتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والشروع الفوري في تصنيف مليشيا الحوثي منظمة إرهابية، وتكريس الجهود لدعم الحكومة لفرض سيطرتها وتثبيت الأمن والاستقرار على كامل الأراضي اليمنية.

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!