موظفون بالقضاء في أمريكا ينددون “بالإبادة الجماعية” في غزة

قبل 3 _WEEK | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

(رويترز) – أصدر 25 موظفا قضائيا بالولايات المتحدة يوم الأربعاء بيانا عاما انتقدوا فيه قيودا فرضها القضاء على قدرتهم على معارضة معاملة إسرائيل للفلسطينيين في حربها على حركة حماس بقطاع غزة كما عارضوا ما وصفوه “بتواطؤ حكومتنا في الإبادة الجماعية”.

ونُشر البيان على موقع (بولز اند سترايكس) الإلكتروني المختص بأخبار المحاكم والتعليق عليها وترعاه منظمة (ديماند جاستيس)، وهي منظمة دفاع قانوني تقديمة. ووقع الموظفون على البيان من دون كشف هوياتهم وقالوا إنهم أُجبروا على أن يكونوا “متفرجين سلبيين على الهجوم الإسرائيلي على غزة” أو مواجهة الفصل إذا انخرطوا بشكل علني في نشاط سياسي.

وورد في البيان “على الرغم من أن قواعد القضاء تمنعنا من التأييد العلني في هذا الوقت، نكتب هذا الخطاب كبادرة صغيرة منا للتعبير عن حبنا وتضامننا”.

ويمثل البيان موقفا نادرا لاتخاذ موظفين بالقضاء موقفا علنيا بشأن قضية عامة ولو بصورة مجهولة. وأشار الموظفون إلى أن قواعد الأخلاق بالسلطة القضائية تحظر القضاة والموظفين على حد سواء من الانخراط في أي نشاط سياسي.

ولم يرد المكتب الإداري للمحاكم الأمريكية، الذراع الإدارية للقضاء، على طلب للتعليق.

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!