الجيش الأميركي يعلن جنوح أربع سفن تابعة له قرب رصيف غزة العائم

قبل 3 _WEEK | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

أعلن الجيش الأميركي السبت أن أربع سفن تابعة له تدعم عمل الرصيف العائم لإيصال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة، جنحت وسط الأمواج العاتية وأن جهود سحبها جارية.

وقالت القيادة المركزية في الجيش الأميركي (سنتكوم) في بيان “انفلتت السفن من مراسيها، وترسو سفينتان الآن على الشاطئ قرب الرصيف. أما السفينتان الثالثة والرابعة فترسوان قرب عسقلان”.

وأضافت “لن يدخل أي أفراد أميركيين إلى غزة. ولم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات وسيظل الرصيف يعمل بكامل طاقته”. 

يعاني قطاع غزة أعنف حرب يشهدها على الإطلاق، اندلعت بعد هجوم غير مسبوق شنته حماس على جنوب إسرائيل في 7 تشرين الأول/أكتوبر وأدى إلى مقتل أكثر من 1170 شخصا.

وأدى الهجوم الانتقامي الإسرائيلي إلى مقتل ما لا يقل عن 35800 شخص في غزة، معظمهم من النساء والأطفال، وفق وزارة الصحة في القطاع الذي تديره حماس.

كما فرضت إسرائيل حصارا على غزة أدى إلى حرمان سكان القطاع البالغ عددهم 2,4 مليون نسمة من المياه النظيفة والغذاء والأدوية والوقود.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قال في آذار/مارس إنه سيتم بناء الرصيف لتخفيف القيود التي تفرضها إسرائيل على دخول المساعدات برا إلى غزة.

وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، للصحافيين الجمعة إن برنامج الأغذية العالمي “تسلم 97 شاحنة منذ بدء تشغيل الرصيف العائم” في 17 أيار/مايو.

وأضاف أنه في الأيام الأولى من عمليات التسليم، أخذ سكان يائسون حمولات بعض الشاحنات المتجهة إلى المستودعات، لكن الوضع استقر الآن.

وأوضحت “سنتكوم” أنه تم تسليم 1005 أطنان مترية من المساعدات عبر البحر إلى نقطة النقل الشاطئية اعتبارا من الجمعة، مع نقل 903 أطنان مترية من نقطة النقل إلى مستودع الأمم المتحدة.

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!