بريطانيا تصرف مساعدات إضافية لليمن بقيمة 139 مليون جنيه استرليني

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أعلنت بريطانيا الأربعاء صرف تمويل إضافي بقيمة 139 مليون جنيه استرليني للمساعدات الإنسانية في اليمن الذي يشهد حربا منذ أكثر من تسع سنوات و”إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم”. 

وأوضحت وزارة الخارجية البريطانية في بيان أن هذه الأموال الجديدة “ستساعد في إطعام أكثر من 850 ألف شخص وعلاج 700 ألف طفل يعانون من سوء التغذية”. 

وأكدت لندن أنه بعد تسع سنوات من النزاع “يعاني الشعب اليمني من إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم”، لافتة إلى أن “أكثر من نصف السكان (18,2 مليون شخص) بحاجة إلى مساعدة إنسانية”.

ستُوزّع هذه المساعدات الإضافية من خلال شركاء مثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) وبرنامج الأغذية العالمي ومنظمات أخرى. 

وأعلنت بريطانيا عن المساعدات الجديدة بمناسبة زيارة رئيس الوزراء اليمني أحمد عوض بن مبارك إلى لندن حيث من المقرر أن يلتقي وزير الخارجية البريطاني ديفيد كامرون. 

وقال كامرون في بيان “المملكة المتحدة تلتزم بمواجهة الأزمة في اليمن، ولكن يجب على المجتمع الدولي أن يفعل الشيء نفسه لإحداث تغيير حقيقي”. 

يأتي ذلك بعدما أعلن الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي الإفراج عن مساعدات إضافية بقيمة 125 مليون يورو لليمن. 

وعقد اجتماع دولي للمانحين الأسبوع الماضي في بروكسل.

وأطلقت نحو 200 منظمة إنسانية بينها وكالات أممية تزامنا مع الاجتماع نداء عاجلا لتقديم 2,3 مليار دولار لخطة الاستجابة الإنسانية في اليمن لعام 2024، محذّرة من “عواقب وخيمة” في حال تعثّر تأمين التمويل اللازم للبلد الأكثر فقرا في شبه الجزيرة العربية.

واندلع النزاع في اليمن في العام 2014 مع سيطرة المتمردين الحوثيين على مناطق شاسعة في شمال البلاد بينها العاصمة صنعاء. وفي العام التالي، تدخّلت السعودية على رأس تحالف عسكري دعما للحكومة اليمنية، ما فاقم النزاع. 

خلّف النزاع مئات آلاف القتلى لأسباب مباشرة وغير مباشرة بينها الجوع والمرض ونقص مياه الشرب ودفع كثيرين إلى النزوح، بحسب الأمم المتحدة.

وتؤكد لندن أنها قدمت أكثر من مليار جنيه استرليني من المساعدات الإنسانية لليمن منذ العام 2015.

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!