محكمة العدل الدولية تعتزم عقد جلسات على صلة بهجمات إسرائيل في رفح

قبل 2 _WEEK | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

قالت محكمة العدل الدولية إنها ستعقد جلسات استماع يومي الخميس والجمعة لبحث إجراءات طوارئ جديدة طلبت جنوب أفريقيا فرضها بسبب الهجمات الإسرائيلية على مدينة رفح في إطار الحرب في قطاع غزة.

وتشكل هذه الإجراءات جزءا من قضية جارية رفعتها جنوب أفريقيا أمام محكمة العدل الدولية في ديسمبر كانون الأول من العام الماضي تتهم فيها إسرائيل بارتكاب أعمال إبادة جماعية ضد الفلسطينيين في غزة.

وقالت إسرائيل في وقت سابق إنها تتصرف وفقا للقانون الدولي في غزة ووصفت قضية الإبادة الجماعية المرفوعة من جنوب أفريقيا بأنها لا أساس لها من الصحة واتهمت بريتوريا بالتصرف وكأنها “الذراع القانوني” لمسلحي حركة حماس.

وستلقي جنوب أفريقيا كلمة أمام المحكمة يوم الخميس بعد أن طلبت من المحكمة، المعروفة أيضا باسم المحكمة العالمية، الأسبوع الماضي بأن تأمر إسرائيل بوقف هجومها في رفح وتسمح بوصول مسؤولي الأمم المتحدة والمنظمات التي تقدم المساعدات الإنسانية والصحفيين والمحققين إلى غزة دون عوائق.

وستعرض إسرائيل موقفها في القضية يوم الجمعة، بحسب جدول جلسات المحكمة.

وأودت الحرب بحياة زهاء 35 ألف شخص في غزة، بحسب السلطات الصحية في القطاع. وبحسب الإحصاءات الإسرائيلية، قُتل نحو 1200 شخص في إسرائيل واحتُجز 253 كرهائن في السابع من أكتوبر تشرين الأول عندما شنت حماس الهجوم المباغت الذي أثار الحرب.

وقالت محكمة العدل الدولية إن جلسات الاستماع في لاهاي ستركز فقط على إصدار إجراءات طارئة لمنع تصاعد الصراع قبل أن تتمكن المحكمة من الفصل في موضوع القضية وهو أمر عادة ما يستغرق سنوات. ومع أن أحكام محكمة العدل الدولية مُلزمة ولا سبيل للاستئناف عليها فإنه ليس لدى المحكمة طريقة لتنفيذها.

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!