رويترز: موجة من الغضب الشعبي في عدن بعد زيادة عدد ساعات انقطاع الكهرباء

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

عدن (رويترز) – قال سكان بمدينة عدن إن عدد ساعات انقطاع الكهرباء بالمدينة الساحلية الواقعة بجنوب اليمن تضاعف بحلول مساء يوم الأحد نتيجة انخفاض التوليد في محطات الطاقة لأدنى مستوياته، مما أدى إلى تفاقم حالة الغضب الشعبي في المدينة التي تتخذها الحكومة المعترف بها دوليا عاصمة مؤقتة للبلاد.

كانت مؤسسة الكهرباء الحكومية في عدن قد أشارت في وقت سابق إلى أن جميع محطات التوليد ستتوقف بشكل كامل خلال أقل من 24 ساعة بسبب نفاد وقود محطات الطاقة التي تغذي المدينة الساحلية.

وقال سكان في عدن لرويترز إن ساعات الانقطاع وصلت مساء يوم الأحد إلى 12 ساعة مقابل ساعتين تعود فيهما الخدمة وسط درجات حرارة تتجاوز 40 درجة مئوية. وكانت ساعات الانقطاع في الأيام السابقة تتراوح من أربع إلى خمس ساعات فقط مقابل ساعتين تعود فيهما الخدمة.

وتعاني مدينة عدن، مقر الرئاسة والحكومة المدعومة من السعودية، والتي تضم خمس محطات لتوليد الطاقة من استمرار تردي الخدمات العامة خصوصا الكهرباء منذ سنوات.

وقال نوار أبكر المتحدث الرسمي باسم مؤسسة كهرباء عدن في بيان إن محطة الرئيس الكهربائية بمنطقة الحسوة بالعاصمة عدن ستتوقف عن الخدمة كلية صباح غدا الاثنين بسبب نفاد النفط الخام.

وأشار إلى أن المدينة قد تغرق في ظلام دامس بحلول الغد في حال عدم توفير الوقود اللازم.

وأوضح أن الوقود الذي تقله إحدى السفن الراسية منذ أيام في ميناء عدن لم يتم ضخه حتى الآن بسبب عدم استكمال الإجراءات المالية بين الجهات المعنية والتاجر. وأضاف أن شحنة المازوت أيضا لا تزال في البحر وستصل ميناء المكلا بحضرموت في غضون يومين الى ثلاثة أيام، فضلا على ما سيستغرقه تفريغها ونقل جزء منها إلى عدن.

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!