العراق يأمل زيادة احتياطه النفطي إلى أكثر من 160 مليار برميل

قبل 2 _WEEK | الأخبار | اقتصاد
مشاركة |

أعرب وزير النفط العراقي حيان عبد الغني السبت عن أمله في أن يتجاوز احتياط البلاد النفطي 160 مليار برميل، وذلك خلال إطلاق جولتي تراخيص جديدة لاستثمار 29 حقل ورقع استكشافية من النفط والغاز.

وقال عبد الغني خلال حفل افتتاح جولتي التراخيص التي تستمر ثلاثة ايام إن “الوزارة تطرح اليوم 29 مشروعاً واعداً ضمن جولتي التراخيص الخامسة التكميلية والسادسة، لنبدأ مرحلة جديدة نحو النهوض بالصناعة والثروة النفطية والغازية بعد تجربة خمس جولات تراخيص انطلقت العام 2008”.

وتشمل الجولتان حقولاً ورقعاً استكشافياً في 12 محافظة وبقعة تقع في المياه الإقليمية العراقية في الخليج.

وأضاف عبد الغني “نأمل الإعلان خلال الفترة القادمة إن شاء الله عن ارتفاع احتياطي النفط المؤكد إلى أكثر من 160 مليار برميل”، مؤكداً أن الحكومة ستدعم الشركات الفائزة وتؤمن لهم التسهيلات اللازمة.

وقال رئيس الوزراء محمّد شياع السوداني خلال انطلاق الجولة ان “العراق يتوقع الحصول على اكثر من (3459) مليون قدم مكعب قياسي يومياً من الغاز، وأكثر من مليون برميل من النفط باليوم، من خلال هاتين الجولتين”.

وأضاف “ستسهم هذه المشاريع الاستراتيجية بزيادة الاستثمارات في تلك المحافظات، بما يساعد على تحسين واقعها الاقتصادي والخدمي”.

وتشكل مبيعات النفط الخام 90  في المئة من إيرادات الميزانية العراقية. ولكن على الرغم من ثروتها النفطية الهائلة، لا تزال البلاد تعتمد على الاستيردات لتلبية احتياجاتها من الطاقة، وخصوصاً الغاز المستورد من إيران والضروري لتشغيل الكهرباء.

وقد أعلن العراق، العضو المؤسس في منظمة أوبك، التزامه كما دول أخرى بتخفيض الانتاج الطوعي لدعم الأسعار المتضررة من حالة عدم اليقين الاقتصادي.

وبدأ العراق بالتعافي بشكل نسبي بعد سنوات من الحروب والاحتلال والعنف الطائفي الذي أعقب الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003 والذي أطاح بالرئيس الاسبق صدام حسين.

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!