مسؤول حكومي يمني كبير ينتهك حقوق صحفي يمني ويعتدي عليه في وضح النهار والصحفي يكشف ماحدث له في بيان (اسم المسؤول وصورته)

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

يعيد المشهد الدولي نشر بيان صحفي يمني اعتدى عليه مسؤول حكومي يمني .

هذا وأصدر الصحفي احمد عبدالقادر البصيلي عضو نقابة الصحفيين اليمنيين عضواتحاد الصحفيين العرب عضو الاتحاد الدولي للصحافيين بيان عن تفاصيل اختطافه من قبل مسلحي نائب وزير التعليم الفني عبدربه المحولي بمنطقة الرباط مفرق جعوله بمديرية تبن محافظة لحج  مساء يوم الاثنين بتاريخ 29 أبريل 2024م .

 

إذ كشف الصحفي عن سبب تأخير صدور البيان كان ناتجا عن الصدمة النفسية التي تعرض لها من الموقف بالإضافة إلى أنه قطع يمين الله وعهد الله بعدم النشر عن المحولي شيئا  .

 

وهذا نص البيان

 

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر من الصحفي احمدعبدالقادرالبصيلي عضو نقابة الصحفيين اليمنيين عضواتحاد الصحفيين العرب عضو الاتحاد الدولي للصحافيين

عن تفاصيل احتطافي  من قبل مسلحي عبدربه المحولي

مساء الاثنين 29 ابريل 2024م

وكان التاخير ناتجٱ عن الصدمة النفسية التي تعرضت  لها من الموقف وكذلك قطعي يمين الله وعهد الله بعدم النشر عن المحولي شيئا وكان ذلك تحت ذلك الظرف وها انا ادعوا ربي ان يغفرلي نكثي لهذا العهد واليمين لاني قطعتهما  تحت موقف عصيب تفاصيل ماتعرضت له من اختطاف واعتقال من قبل قوة مسلحة  تتبع نائب وزيرالتعليم الفني والتدريب المهني مساء الاثنين29ابريل2024م بمنطقة الرباط مفرق جعوله بمديرية تبن محافظة لحج

 

تعرضت قبل مغرب الاثنين 29ابريل 2024م لاختطاف من قبل قوة مسلحه قوامها اربعه اشخاص بينهم شقيق نائب وزيرالتعلبم الفني والتدريب المهني  وليدغانم المحولي

 

حيث فوجئت عند مدخل جعولة خط التسعين بوقوف سيارة صغيرة بيضاء معكسة ويترجل منها ثلاثه مسلحين اعتدوا علي واحكموا قبصتهم على كامل جسدي ورميي لداخل تلك السيارة واخذ جوالي وعندما سألتهم من انتم واين تذهبون بي؟! " قالوا . اسكت سنذهب بك للمزرعة.…

 

وعند احد مداخل اللحوم الشرقي  انزلوني بداخل مزرعة كبيرة في حوش كبير بجانب فيلا كبيرة واتصل وليد المحولي بشخص اخر عرفت فيما بعد انه نائب وزيرالتعليم الفني عبدربه المحولي يقول له نحن بالمزرعة واحمد البصيلي معنا  ولا ادري ماذا كان رد نائب الوزير لكنهم اخذوني لديوان كبير داخل تلك الفيلا..؟!

(صورة الصحفي احمد عبدالقادر البصيلي)

 

وفي الديوان وجدت نائب الوزير مخزن منفردٱ وبدا التهديد والاستجواب  من قبل نائب الوزير عبدربه المحولي  وعن من يدعمني في كتاباتي ؟! ثم طلبوا مني فتح رمز الجوال ورفضت ذلك واخذوا التلفون لا ادري الى اين وماذا فعلوا به ؟!" ثم هددني نائب الوزير بتوجيه امر لاخيه وليد المحولي باخذي وخلع كل ملابسي وتصويري.. حينها تعهد لي نائب الوزير بان تلك الصور ستبقئ محفوظة عندهم  ولم ينشروها الااذا كتبت عليهم.. فترجيته بكل الرجاء وبكل الرجاءات  والصياح له وطلبت منه قتلي دون ان يخعلوا ملابسي وتصويري وافقت بتقديم اعتذار له في تلك اللحظة وكل مايريدوني الاعتراف به وباي شي ونفيي عن فحوى كل ماكتبته عنه .

 

فواقف الاثنان بالتراجع عن تخليص ملابسي وتصويري.

 

وارجاء المحولي الاعتذار حتى بعد العشاء وارسال القات لنا لان كما قال الاعتراف والاعتذار وانت بهذة الصورة يبان بانك تحت الاكراه..

 

وبعد صلاة العشاء تم استدعاء احمدعاطف وهو من ناشطي، التواصل الاجتماعي وجلسنا معا في مجلس قات.

 

وظل التهديد بتقديم تعهدات والعهود وحلف اليمين بان اتوقف  عن الكتابة عن نائب الوزير وفي كل طلب كنت اوافق له خصوصا بعد ارجاع جوالي الي واتصال اولادي لي وشعرت مدى القلق الذي هم فيه وكذلك خوفي على زوجتي المصابة بالظغط... وهكذا تم اخذ مني يمين الله وتعهد بعدم الكتابة عن المحولي مالم سيذهبوا بي الى صنفة منطقة جبلية في بلاد المحولي او احد البدرومات

 

واخذ العهد واليمين مني بعدم الكتابة وبداو باطلاق سبيلي الساعة العاشرة مساءا مشروط بتقديم اعتذار في كل التواصل الاجتماعي عن ماكتبته عن نائب الوزير مالم سيعاودوا اختطافي مجددآ.

 

صادر من الصحفي، احمد عبدالقادرمحي الدين البصيلي

عضو نقابة الصحفيين اليمنيين

عضو اتحاد الصحفيين العرب

وعضو الاتحاد الدولي للصحافيين 1مايو2024م

 

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!