قائدها هو الرئيس العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي.. مصادر تؤكد قدوم معركة التحرير اليمني من الاذرع الإيرانية تفاصيل

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

قالت مصادر بأن الرئيس العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي قرر تحرير اليمن من المليشيا الحوثية وقطع يد إيران في اليمن .

 

وكشفت المصادر عن معركة قادمة فيها نكون أو لا نكون فيها يجتمع الشغب اليمني تحت راية الكرامة والعزة بمساعدة أمريكية سعودية .

 

ووضحت المصادر بأن قائد معركة التحرير هو الرئيس العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي والذي أقر باجماع خطط التحرير بمشاركة شعبية تحت مسمى ثورة التحرير من الاذرع الإيرانية. 

 

هذا وقد أقرت الأحزاب والمكونات السياسية اليمنية، المنضوية في إطار الشرعية، البدء في تشكيل تكتل سياسي وطني واسع، للدفع بعملية إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة.

 

 

جاء ذلك خلال الاجتماعات التي عقدتها الأحزاب والمكونات السياسية، خلال اليومين الماضيين في العاصمة المؤقتة عدن، والتي أجريت خلالها دراسات معمقة حول الوضع الراهن في البلاد، ووقفت أمام مستجدات الأوضاع على مختلف الأصعدة.

 

 

وخلصت اجتماعات الأحزاب والمكونات السياسية، إلى اتفاق من سبع نقاط: حل القضية الجنوبية كقضية رئيسية ومفتاح لمعالجة كل القضايا الوطنية، العمل على إنهاء الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة، وتوفير الخدمات العامة الحيوية للمواطنين في المحافظات المحررة، لخلق نموذج جاذب.

 

 

وأكدت الأحزاب والمكونات على عودة جميع المؤسسات للعمل من العاصمة المؤقتة عدن، وتعزيز مكافحة الفساد والإرهاب.

 

 

كما اتفقت على تقديم الدعم اللازم لضمان سير عمل الحكومة، وحشد الدعم الدولي لها، لتعود شريكاً فاعلاً مع المجتمع الدولي، لحفظ الأمن والسلم الدوليين.

 

 

وأقرت الأحزاب والمكونات السياسية المجتمعة في عدن، تشكيل لجنة تحضيرية للإعداد لإنشاء تكتل سياسي ديمقراطي لكافة الأحزاب والمكونات المؤمنة باستعادة الدولة.

 

 

وأكدت على قيام الحكومة بواجبها الدستوري والقانوني، لمواجهة الانتهاكات التي ترتكبها مليشيا الحوثي الإرهابية.

 

 

ضمت الاجتماعات: المؤتمر الشعبي العام، التجمع اليمني للإصلاح، الحزب الاشتراكي اليمني، التنظيم الوحدوي الشعب الناصري، المجلس الانتقالي الجنوبي، المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، حزب اتحاد الرشاد اليمني، حركة النهضة للتغيير السلمي، التجمع الوحدوي اليمني، حزب البعث العربي الاشتراكي، اتحاد القوى الشعبية، حزب العدالة والبناء، حزب التضامن الوطني، حزب السلم والتنمية، مؤتمر حضرموت الجامع، الائتلاف الوطني الجنوبي، الحزب الجمهوري، حزب جبهة التحرير، مجلس حضرموت الوطني، حزب البعث الاشتراكي القومي، حزب الشعب الديمقراطي (حشد)، مجلس شبوة الوطني، الحراك الثوري المشارك في مؤتمر الحوار الوطني، المجلس الثوري للحراك السلمي.

 

 

يشار إلى أن هذه المرة الأولى التي تجتمع فيها القوى والمكونات السياسية المنضوية في إطار الشرعية اليمنية في مدينة عدن، وهو الاجتماع الذي تعتبره الأحزاب والقوى بداية لتحريك العملية السياسية في البلاد، بعد أن جرفتها مليشيا الحوثي بانقلابها على الدولة والإجماع الوطني

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!