الرئيس الفلسطيني محمود عباس: سنعيد النظر في العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة

قبل شهر 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن القيادة الفلسطينية ستعيد النظر في العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة، بما يضمن حماية مصالح الشعب الفلسطيني.

 

وقال عباس في مقابلة مع وكالة "وفا": "الفيتو الأمريكي مخيب للآمال وغير مسؤول ويشكل عدوانا سافرا على حقوق شعبنا وتحديا لإرادة المجتمع الدولي".

 

وأضاف: "نحمل الإدارة الأمريكية المسؤولية الكاملة عن تدهور الأوضاع في المنطقة، الشرق الأوسط لن يستقر دون حل عادل للقضية الفلسطينية، الإبادة المستمرة على شعبنا والحملة المسعورة على "الأونروا" ستدفعان المنطقة إلى شفا الهاوية".

 

 

وتابع: "الولايات المتحدة خرقت جميع القوانين الدولية وأخلت بكل الوعود بخصوص حل الدولتين وتحقيق السلام في المنطقة

 

 

نحن على أبواب مرحلة جديدة وصعبة وأمامنا خيارات متعددة للحفاظ على حقوقنا ولصيانة هويتنا، سنضع استراتيجية جديدة لحماية القرار الوطني الفلسطيني المستقل والسير وفق أجندة فلسطينية وليس وفق رؤية أمريكية أو أجندات إقليمية، ولن نبقى رهائن لهذه السياسات التي ثبت فشلها وانكشفت للعالم أجمع"

 

.

وختم عباس: "سنعيد النظر في العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة بما يضمن حماية مصالح شعبنا وقضيتنا وحقوقنا، الإدارة الأمريكية الحالية لم تتراجع فقط عن وعودها والتزاماتها بل سمحت لإسرائيل بإضعاف السلطة الوطنية الفلسطينية، تضحيات شعبنا وصموده ستفشل سياسات الاحتلال المدعومة من أمريكا".

 

 

يذكر أن مجلس الأمن الدولي صوت مساء يوم الخميس على طلب دولة فلسطين للحصول على العضوية في المنظمة الأممية، حيث صوتت لصالح القرار 12 دولة، وامتنعت دولتان عن التصويت، في حين استخدمت الولايات المتحدة "الفيتو".

 

 

المصدر: وفا+RT

 

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!